سيرة الشاعر محمد طه القدال

الشاعر محمد طه القدال شاعر سوداني معاصر اشتهر بكتابة الشعر العامي. غادر عالمنا في الخامس من تموز (يوليو) 2022 بعد المرض. ولد القدال في 12 ديسمبر 1951 م في ولاية الجزيرة السودانية بقرية تسمى حليوة. بدأ حياته في دراسة الطب ثم ترك الدراسة. ثم ذهب لكتابة الشعر.

ولعل هذه القرية هي سبب إلهام الشاعر، لذلك صدرت مجموعته الشعرية الأولى لهليوة تحت اسم غنوت.

نشر في هذا الديوان قصيدته التي اشتهرت فيما بعد بـ “كلام الراتينة بت سالم، ولد عتمان في حنة في الشاشوق”. والراتنج في لغة أهل السودان مادة مبللة بالكحول توضع في مصباح يضيء نوره. القدال، وهذا دليل على تأثر القدال بحياته في قريته التي يعتقد أنها غنية بثقافات مختلفة، وهذا التنوع في الثقافات ساعده على تشكيل لغته الشعرية.

استمد القدال ذوقه الشعري وقيمه الجمالية من الذوق السائد في قريته خلال طفولته. اعتمد على البديهية الشعرية في بداية حياته وهذا واضح أيضا في مجموعته الأولى قبل أن ينضج ويفتح عقله وينتقل من المرحلة الرومانسية إلى الواقعية.

اشتهر القدال بآرائه الجريئة في الشأن العام. كان دائما منشغلا بشؤون الشعب السوداني، وهذا كلفه سنوات من معارضة الأنظمة الديكتاتورية التي حكمت السودان لعقود. لكنه حصل أيضًا على احترام الجمهور لشعره الثوري الجريء. وكان من بين الذين قادوا انتفاضة أبريل التي أطاحت بالرئيس السوداني الأسبق جعفر نميري عام 1985، وشارك أيضًا في الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس البشير من حكم السودان.

عمل أيضًا في العمل الخيري وأدار لفترة من الوقت منظمة الرعاية العليا في المملكة المتحدة في السودان وساعد أيضًا في إنشاء عدد من المؤسسات الخيرية الأخرى.

اشتهر القدال بقربه من عامة الناس، إذ لم يكن يعيش في برج عاجي، وكتب عن عالم خيالي جميل لا وجود له على الأرض، بل كتب من واقع الحياة.

اتسم النهج الشعري للقادال بنهج مختلف تمامًا، وهو في نفس الوقت متطابق ومختلف عن الشعر الشعبي. ما الذي يميز الشعراء السودانيين

ثم جاء عصر القيدال الذي شرب القصائد الرباعية والأغاني والمقطوعات الشعرية. طور نهجه وأسلوبه الخاص، حيث جمع بين الأساليب الشعرية الشائعة في المناطق الريفية والحضرية.

وفاة الشاعر محمد طه القدال

في نهاية حياته، عانى القدال من أعراض مرض السرطان وحاول دخول مستشفى خارج السودان، أولاً في القاهرة ثم في الدوحة، لكن المرض غلبه أخيرًا والتقى سيده في مستشفى الأمل في الدوحة.

استقبل السودانيون ذلك ببالغ الحزن، وأعطته الحكومة السودانية رسالة خاصة وصفته بأنه شاعر الأمل والتفاؤل.

أشهر قصائد محمد طه القدال

كتب القدال عددًا كبيرًا من القصائد الغنائية، وغنى قصائده عدد من كبار المطربين السودانيين، من بينهم المطرب والملحن السوداني الراحل مصطفى سيد أحمد، الذي يعتبر من عمالقة الغناء في السودان.

  • طواقي
  • ليلة عيد ميلاد حلوة
  • شيخ طالب
  • جذاب
  • قصيدة عمرها 50 سنة
  • قصيدة أمونة

أشهر قصائد محمد طه القدال

قصيدة أهل الفرح

  • نحن أهل الفرح لا الدموع التي وقفناها ولا القصص الحزينة
  • ولما حملتنا الريح جابت هادي المدينة.
  • يا إلهي الطرق يمزقها بحر الكسل لديك طريق أو طريقان الطريق تلال

نص قصيدة أمونة

قصيدة أمونة من أروع قصائد القدال. قال الشاعر المصري الراحل إن القدال هو ابنه لأنه يقارنه في الشعر العامي الغالي على قلوب الناس.

  • لم اقل اني قابلتك * وانت في كل الحلقات ودور الايتام * والنجوم والستائر
  • لم أحزن أن أقول إنني بكيت * نحن في حزن المخلوقات * والمغنيات مطلقة
  • الفرح يأتي إليك، أعدك
  • كنت ليلة الخوابي * دليل على توابي جاءني * تقليد الاضطهاد ضمن الاضطهاد
  • الجنيات تترك رياحك الحجرية تموت * وتغرق عين واحدة من الربا البائس * والشوق للوعد بالصلاة
  • يا بيتي حيث أنت … .. أنا * طورت أفين سين … .. أنا * لم أضيف نفسي وزين أنا.
  • طور الخطيئة الأولى، وأنت في عينيك تخدع رفرفة الطائر والخرف
  • وبينما تكون في خوفك، جرب كتل الخريف التي أحضرتها معك وستجد نفسك في متاهة الهياكل الصلبة
  • النسمات اللطيفة * أثناء وقوفك على مشنقة المولود الجديد
  • نجومي وحساس حبس أنفاسي
  • لقد هزمتك
  • فقد المعرفة والحقيقة. كفى منا وكفينا واجمعنا الحمقى والهتافات
  • Jahdia Aorta * Jahdia Al Halbona * Show جمال جونا
  • لقد قمنا بحلبهم ببذور السمسم * وبذور السمسم لا تكفيهم * قدمنا ​​لهم مهمة
  • وجينا للبقعة أو للقبائل * سيل من الوادي الكبير
  • احملي المكواة عمياء * يا عيون ود الدكير
  • واحدة من توشكي تقلع * آخر تقلع في مكبات النفايات
  • يا وجبة الدراويش
  • البابا مستعد للعيش بسلام * البابا يخدم الله بسلام * البابا يقول إنني لا أهتم
  • يا عيناي وذكرى عمك حقك في أن يكون عندي وقت بدون مجهود
  • أبحر الجهدية
  • وحلبنا لهم بذور السمسم * ولم تكن بذور السمسم كافية لهم * جلبنا لهم المهمة
  • يا عيني ماذا ترى * يا أمونة ما الذي تتوق إليه * تل اليمامة
  • لا الصقر ولا الحمامة ولا بطن الدوران يا أمونة ماذا ترى
  • يا عيني ماذا ترى
  • جهدية وسيف وراية * تباركه وخيول وحاخامات * أذني دعوة للجوع * أو فقد خوفك خوفي
  • أوه ماذا ترى * يا عيني ماذا ترى
  • جاءت الطباشير الثلاثة * حلق التل مرة أخرى * وجاء الثالث ليخبرني
  • سرقوا السلالة وماتوا * يا أمونة ماذا ترى
  • أرى الدم والألم * بين الزنزانة والخالة * ولأني معلق * صقر الحدة ممشط
  • يا عيني ماذا ترى * أوه ماذا ترى

كلام قصيدة ميسدار ابو السرة

هذه القصيدة غناها الفنان السوداني عقد الجلاد وتقول

  • جاءت حماتي إلي عندما عانقتني كارفا وقالت يا له من شوق للحليب من فضلك.
  • حزني، لقد جئت طوال طفولتي لأحصد * اخرج مني، بشرتي الجافة، احصد
  • واخرج عني يا حزن احميني * لا تدعني انسي ابدا
  • وظهري بقي في المنزل، وبقيت في المنزل * كانت بشرتي بيني وبين البقع الدهنية، لكن النار كانت أمامي
  • بيني الليلة وبيني وبين اعضاء المافيا * الا تراني ادفع شوال انتفاخ الورم هديني
  • أخبرني أن الورم في جلدي وأن الورم غير صحي
  • ماذا كانت الحرية
  • مالك تريان ومندي، كاسيت وكاسيت هندي * كيف تقول، كيف تتمنى مهاجر بيشان أو زندي
  • العبدلي الوزاني برق يا طاش يا جب الموزان فرق يا ضيف عمل الغاضب ابعد ثيران الحزن