زبادي يوناني منزوع الدسم

تختلف تركيبة الزبادي اليوناني منزوع الدسم عن تركيبة الزبادي العادي في النقاط التالية:

1- الكثافة

  • نظرًا لأن الزبادي اليوناني لا يحتوي على مصل اللبن ، فإن كثافته أعلى من الزبادي العادي غير المصفى.

2- البروتين

  • تحتوي منتجات الزبادي اليوناني منزوع الدسم على كميات من البروتين أعلى من منتجات الزبادي العادية.
  • عادة ما يقدر أن محتوى البروتين في ثلاثة أرباع كوب من الزبادي اليوناني يساوي كمية البروتين التي يحتوي عليها حوالي 100 جرام من اللحوم. يساعد هذا البروتين الغني عادة في تعزيز الشعور بالامتلاء لفترة طويلة.

3- الكربوهيدرات

  • إن كميات السكر والكربوهيدرات في الزبادي اليوناني تساوي حوالي نصف ما يحتويه الزبادي العادي ، لأنه لا يحتوي على مصل اللبن.

4- الدهون المشبعة

  • يحتوي الزبادي العادي على دهون مشبعة غير صحية ، على عكس الزبادي اليوناني منزوع الدسم ، لذا فهو مناسب للحمية الغذائية.

5- ملح

  • يحتوي الزبادي العادي على ضعف كمية الملح الموجودة في الزبادي اليوناني ، وخاصة الخالي من الدسم.

6- البروبيوتيك

  • تعتبر البروبيوتيك من أنواع البكتيريا المفيدة التي تضاف إلى الطعام لأن للصقر قيمته الغذائية.
  • بالإضافة إلى ذلك ، فهو يعزز جهاز المناعة الصحي ويزيل البكتيريا الضارة في الجهاز الهضمي ، مما يعزز عملية الهضم وامتصاص الطعام.
  • يحتوي الزبادي اليوناني عادة على بروبيوتيك أكثر من الزبادي العادي.

7- الكالسيوم

  • يقلل تصريف مصل اللبن من الزبادي اليوناني من كمية الكالسيوم في الزبادي اليوناني ، وبالتالي فإن نسبة الكالسيوم في الزبادي العادي هي ضعف النسبة الموجودة في الزبادي اليوناني.

ما هي فوائد الزبادي اليوناني منزوع الدسم

تنسب معظم فوائد الزبادي اليوناني إلى محتواه من بكتيريا البروبيوتيك والبروتين واليود ، مما يجعله غذاءً صحيًا وكاملاً يساعد في العديد من الوظائف الحيوية للجسم مثل:

1- الصقر يقوي عظامه ويحافظ على صحتها

  • تساعد الكميات المعتدلة من البروتين والكالسيوم التي يحتوي عليها الزبادي اليوناني في الحفاظ على صحة العظام ومنع الكسور بسهولة.
  • وذلك لأن الكالسيوم معروف بدوره الكبير في تعزيز صحة العظام وتقليل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام بسبب نقص الكالسيوم. يساعد البروتين أيضًا في بناء خلايا مختلفة في الجسم ، بما في ذلك خلايا العظام.

2- تعزيز الشعور بالشبع وتقليل الشعور بالجوع

  • يساهم محتوى البروتين الكبير في الزبادي اليوناني في الشعور بالامتلاء لفترة طويلة.
  • لذلك يوصى بتضمين الزبادي اليوناني كأحد عناصر الإفطار لسد الشهية طوال اليوم مما يقلل من عدد السعرات الحرارية التي تدخل الجسم وبالتالي يساعد على تقليل الكيلوجرامات الزائدة.
  • الزبادي اليوناني مفيد للبروتين ، والبروتين يساعد في تقليل الشهية والشعور بالجوع لفترات طويلة.
  • يمكن أيضًا تحسين القيمة الغذائية للزبادي اليوناني عن طريق إضافة الفواكه التي تحتوي على الألياف لتعزيز الشعور بالشبع.

3- تعزيز التمثيل الغذائي

  • يعزز الزبادي اليوناني عملية التمثيل الغذائي ويقلل من معدلات التمثيل الغذائي في الجسم من خلال محتواه الغني بالبروتين.
  • لحرق الصقور بشكل كبير ، يوصى بتضمين الزبادي اليوناني مع باقي العناصر الغذائية مثل الدهون الصحية والبروتينات.

4- الحفاظ على البيئة البكتيرية داخل الأمعاء

تساعد بكتيريا البروبيوتيك الموجودة في تركيبة الزبادي اليونانية في تعزيز بيئة بكتيرية صحية داخل الأمعاء مما يساعد بشكل كبير في:

  • الحد من اضطرابات المعدة مثل الانتفاخ وتراكم الغازات.
  • إمساك أو إسهال.
  • يعزز الهضم بشكل كبير.
  • تمتص العناصر الغذائية بسرعة.
  • تعزيز الصحة النفسية والعقلية للإنسان.

5- تعزيز القوة وصحة العضلات

  • يساعد البروتين الموجود في الزبادي اليوناني على بناء العضلات ، خاصة في أولئك الذين يمارسون الرياضة بشكل مستمر ، لذلك قد يساعدك على تناول كوب من الزبادي اليوناني بعد الانتهاء من التمرين لتعويض الخسائر أثناء التمرين.
  • بالإضافة إلى ذلك ، يعتبر الزبادي اليوناني غذاءً مناسبًا لحساسية الحليب ، مما يساعد على إعطاء أجسامهم العناصر الغذائية التي يحتوي عليها الحليب الطبيعي والتي لا يمكن الحصول عليها.

6- ضبط مستويات ضغط الدم

  • يساعد محتوى الكالسيوم في الزبادي اليوناني على خفض ضغط الدم المرتفع في الجسم ، وتعمل البروبيوتيك على التحكم في ضغط الدم بشكل عام سواء كان منخفضًا أو مرتفعًا.

7- تقوية الأظافر

  • يساعد الكالسيوم على تقوية الأظافر ومنعها من التكسر.

8- فوائد الزبادي اليوناني في الحفاظ على صحة الشعر والبشرة

محتوى البروتين في الزبادي اليوناني يعزز مظهر الجلد والشعر. يمكن استخدام الزبادي اليوناني لهذا الغرض الجمالي من خلال:

  • استخدمي الزبادي اليوناني كقناع لتطبيقه على الشعر ، مما يقلل التجعد ويعالج الأطراف المتقصفة.
  • يمكنك إضافة بعض الزيوت الحاملة الطبيعية إلى الزبادي اليوناني واستخدام المزيج في تدليك فروة الرأس لعلاج قشرة الرأس والحكة التي تسببها.
  • الزبادي اليوناني يساعد على تنقية وتوضيح البشرة. يتم ذلك عن طريق تحسين البيئة البكتيرية في الجهاز الهضمي مما يساعد في تنقية الجسم من السموم التي تسبب حب الشباب وشحوب الجلد.
  • يساعد وضع بعض حبيبات السكر في الزبادي اليوناني وتدليك الجلد بالمزيج على إزالة الجلد الميت من الجلد وتعزيز الدورة الدموية له.
  • إذا كان هناك أي التهابات أو بثور أو حروق في الجلد. يساعد تطبيق الزبادي اليوناني على المنطقة المصابة على تهدئة وتهدئة الجلد وتقليل الاحمرار.

9- فوائد تناول الزبادي اليوناني أثناء الحمل

بالإضافة إلى الفوائد التي سبق ذكرها ، يحتوي الزبادي اليوناني على العديد من الفوائد للأم والجنين أثناء الحمل ، ومن أهم تلك الفوائد ما يلي:

تعزيز نمو عظام الجنين

  • تساعد عناصر معينة في الزبادي اليوناني ، مثل: الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والمغنيسيوم ، في دعم صحة عظام الأم أثناء الحمل ، مما يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام أو الكسور.
  • فكلما كانت عظام الأم أقوى ، زاد الكالسيوم الذي يتلقاه الجنين من أجل نمو وتقوية عظامه.

المساعدة في عملية نمو الجنين

  • يوفر البروتين الموجود على الصقر كتلة عضلية لكل من الأم والجنين ، مما يساعد في نمو الجنين ويعزز نمو الخلايا العصبية.

الحد من اضطرابات الجهاز الهضمي التي تصيب الحامل

  • عادة ما تعاني الأم أثناء الحمل من بعض اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإمساك وتراكم الغازات ، ولحسن الحظ فإن البكتيريا المفيدة في الزبادي اليوناني تساعد في حل هذه المشاكل.

تعزيز صحة الأم المناعية

  • تحتاج الأم إلى الوقاية من معظم الأمراض أثناء الحمل للحفاظ على صحة الجنين ، ويمكن أن يساعد الزبادي اليوناني في ذلك بفضل قدرته على تحسين وظيفة المناعة من خلال البكتيريا التي يحتويها.

تعزيز وظائف المخ لدى الجنين

  • هذا بفضل محتوى فيتامين ب 12 في الزبادي اليوناني.

في هذا المقال ، اكتشفنا الفرق بين الزبادي اليوناني منزوع الدسم والزبادي العادي ، وتعرفنا على فوائد الزبادي اليوناني منزوع الدسم ، وفوائد الزبادي اليوناني في الحفاظ على صحة الشعر والجلد ، وفوائد تناول الزبادي اليوناني أثناء الحمل.