ما الفرق بين الكريم والمرهم؟

أولاً: الكريم

  • يعتبر الكريم من المستحضرات العلاجية التي يستخدمها الناس عند معاناتهم من مرض جلدي أو عند حدوث أي إصابة طارئة على سطح الجلد.
  • يساعد الكريم ، مثل المستحضر الجلدي ، على التئام جميع أنواع الجروح وأداء مهام تجميل البشرة أو علاج الحروق أو إزالة آثار البثور.
  • الكريم عبارة عن خليط من الماء والزيت وبعض المركبات الكيميائية.
  • يستخدم الكريم لعلاج المناطق الرطبة واللزجة من الجسم.
  • عندما تعرف الفرق بين الكريم والمرهم نجد أن الكريم يعمل على تجفيف المنطقة المصابة وعمل قشرة سميكة فوق الجرح ، وهذا هو المطلوب لعلاج أي جرح.
  • يحتوي الكريم على عدة خصائص علاجية متميزة ، حيث يعمل على امتصاص الالتهاب في الجزء المصاب ، كما يعمل كمضاد حيوي أيضًا.
  • بعد استخدام الكريم لا يحتاج الجلد إلى الغسل أو التنظيف ، حيث يمتصه الجلد بالكامل.
  • يجب الحفاظ على نظافة المنطقة المصابة عند وضع الكريم ، حيث أن الكريم معرض للبكتيريا بسبب احتوائه على الماء ، لذلك قد يفقد تأثيره وتأثيره بسهولة.
  • يوضع الكريم على الإصابات الخارجية التي تصيب سطح الجلد ، ويجب الحرص على عدم فرك أي شيء بالكريم مثل الملابس حتى لا يزول دون فائدة.
  • من الضروري تغطية الجرح بعد وضع الكريم بشريط طبي عندما تريد الخروج والتعرض للهواء والغبار ، حتى لا يزداد التهاب الجزء المصاب.
  • يحتوي الكريم على 50٪ ماء و 50٪ زيت.

فوائد استخدام الكريم

  • يساعد الكريم في التخلص من الالتهاب تحت الجلد بجميع درجاته في وقت قصير.
  • يعالج الكريم جميع أنواع الالتهابات الناتجة عن الحوادث أو الناتجة عن جرح باستخدام أداة حادة أو الناتجة عن اللعب بالبثور والدمامل وآثار العمليات وأخذ العينات.
  • يمكن استخدام الكريم لتقشير الطبقة الخارجية من الجلد لإزالة الجلد الميت.
  • الكريمات التي تحتوي على الصبار والعسل تساعد في شد الجلد وتنعيمه وترطيبه بشكل كبير.
  • يعالج علاج الجروح الناتجة عن الحروق الشديدة بمختلف الكريمات التي تحتوي على نسبة عالية من المضادات الحيوية.
  • يساعد استخدام الكريمات التجميلية في تأخير ظهور علامات الشيخوخة والشيخوخة على الجلد ، لذلك تحرص النساء على استخدامها بشكل متكرر يومياً.
  • يستخدم الكريم الذي يحتوي على خلاصة زيت اللوز وزبدة الشيا لعلاج البشرة الجافة.
  • يساعد الكريم في علاج التهابات الجلد لدى الأطفال نتيجة لبس الحفاض لفترة طويلة على بشرة غير نظيفة.
  • استخدم كريمًا يحتوي على الحليب أو مستخلص الليمون أو العسل لعلاج البشرة العقلية.
  • استخدم كريمًا يحتوي على مستخلص الخيار أو بذور شجرة الشاي أو الزبادي لعلاج البشرة الحساسة.
  • يمكن استخدام بعض الكريمات لإزالة الشعر في المناطق العادية والحساسة.
  • يمكن استخدام بعض أنواع الكريم في حالات التورم الناتج عن الكدمات واحتباس الدم نتيجة الاصطدام بشيء ما بقوة أو التعرض للضرب.

الثاني: المرهم

  • يحتوي المرهم على 80٪ زيت و 20٪ ماء لذلك نشعر بالفرق بين الكريم والمرهم عند اللمس أنهما يختلفان في التركيب بشكل واضح.
  • لا يمتص الجلد المرهم بالسرعة التي يمتصها الكريم ، إذ يختلف الكريم والمرهم عن تركيبة المادة وتأثيرها على الجلد.
  • المرهم يسد المسام تمامًا ، لذلك من الضروري التأكد من خلوه من أي تلوث قبل دهنه لتجنب التهاب الصقر للجزء المصاب.
  • يستخدم المرهم في علاج الصدفية حيث يساعد بشكل كبير في الشفاء والتخلص من آثاره على الجلد.
  • لا شك أن الاختلاف بين الكريم والمرهم مهم ولا يلغي كل منهما الآخر ، لكن المواد تصبح أكثر فعالية في الأدوية الموضعية عندما تكون على شكل مرهم.
  • استخدام المرهم للبشرة الحساسة أفضل من الكريمات ، حيث تحتوي الكريمات على نسبة عالية من المواد الحافظة التي تضر البشرة الحساسة.
  • يستخدم المرهم في حالة الحروق شديدة الخطورة ، حيث يعمل على تغطية الجرح ومنع ملامسته لأي معجون طبي أو غيره يحيط به.
  • يجب عدم تعريض المرهم للغبار أو الغلاف الجوي الخارجي أثناء تواجده على الجرح حتى لا تزداد درجة الالتهاب ويحمل المرهم جزيئات الأوساخ التي تلوث الجرح.
  • يكمن الاختلاف بين الكريم والمرهم في علاج الحروق ، فكلاهما يشفي الجروح ، لكن لكل منهما وظيفة مختلفة لتنظيف الجرح وتضميده.
  • يعمل المرهم على ترطيب البشرة بشكل كبير وخاصة للبشرة الجافة والحساسة ، لذلك يدخل ضمن تركيبة الفازلين والمستحضرات الطبية لترطيب الجسم.
  • بعد استخدام المرهم ، يجب غسل الجزء المصاب وتنظيفه ، بسبب عدم امتصاص الجلد للمرهم بشكل كامل ، مما قد يؤدي إلى تلوث الجرح.
  • لا يمتص الجلد المرهم بسهولة ، لذلك يحاول معظم الناس استخدام الكريم أكثر من المرهم للترطيب عند الخروج.

ما هو الفرق بين الكريم والمرهم قيد الاستخدام؟

  • الفرق بين الكريم والمرهم من حيث الاحتياجات ، كل منهما له تأثيره وخصائصه وفعاليته.
  • لا يمتص الجلد المرهم بسرعة ، على عكس الكريم ، يمتصه الجلد والطبقة الخارجية من الجلد بسرعة وبشكل ملحوظ.
  • ويفضل استخدام الكريم في مستحضرات التجميل على المرهم ، لأن المرهم يحتوي على نسبة عالية من الزيوت مما يجعله يبدو غير جمالي عند الخروج بعد دهنه.
  • الفرق بين الكريم والمرهم من حيث تركيبتهما ، حيث يحتوي الكريم على 50٪ زيت و 50٪ ماء ، بينما المرهم 80٪ زيت و 20٪ ماء.
  • من الضروري غسل الجزء المصاب وتنظيفه بعد استخدام المرهم ، لكن لا داعي لذلك عند استخدام الكريم ، حيث يمتصه الجلد بسرعة كبيرة.
  • يفضل استخدام المرهم للبشرة الحساسة أو الجافة ، وبالنسبة للبشرة الدهنية يفضل استخدام الكريم لها ، حيث لا يحتوي على نسبة كبيرة من الزيوت.
  • عندما نعرف الفرق بين الكريم والمرهم في علاج الشعر سنجد أن علاج الشعر يتم فقط باستخدام الكريم وليس المرهم إطلاقا حتى لا يغلق مسام الرأس.
  • تعالج البثور والبثور الملتهبة بالكريم وليس المرهم ، لأن المرهم سيسد المسام وسيؤدي الصقر إلى ظهور البثور وتضخم شكلها.
  • من الضروري عدم التعرض لأشعة الشمس الحارقة عند وضع الكريم أو المرهم حتى لا تتسبب في أي مضاعفات سلبية تضر البشرة.
  • يجب حفظ الكريمات والمراهم في درجة حرارة مناسبة لا تميل إلى الارتفاع ، حتى لا تضر الحرارة بالمنتج الطبي وتضر الجلد.
  • لا بد من استشارة الطبيب قبل استخدام أي نوع من المستحضرات الطبية سواء للجروح أو الترطيب أو التجميل وذلك لتلافي حدوث أي مضاعفات أو آثار جانبية على الجلد.
  • كريم طبي يساعد في علاج الأكزيما ، بينما المرهم يساعد في علاج الصدفية.
  • غالبًا ما يكون لون الكريم أبيض اللون لمعظم المستحضرات الطبية ، بينما يكون لون المرهم صافياً مصفرًا.
  • المراهم تعالج الفطريات أفضل من الكريمات ، لذلك نجد أن علاج التهاب اللثة هو مرهم أو جل وليس كريم.
  • قد تحتوي الكريمات على نسبة من الكورتيزون على عكس المراهم ، حيث توجد نسبة قليلة جدًا من المراهم التي تحتوي على الكورتيزون.

وهكذا يا عزيزي القارئ قد أوضحنا لك ما هو الفرق بين الكريم والمرهم؟ من حيث التركيب ونسبة المكونات فيها واستخداماتها والنصائح اللازمة التي يجب اتباعها عند الاستخدام.