أعراض الولادة المبكرة في الشهر الثامن

يُعرف الشهر الثامن من الأسبوع 31 إلى 35 من أسابيع الحمل التي تستمر حتى 41 أسبوعًا ، حيث يصادف الشهر الثامن في الأشهر الثلاثة الأخيرة التي تستريح فيها المرأة الحامل من الناحية الصحية ، وجزء كبير من الطفل الحيوي تم الانتهاء من الأعضاء ، ولكن في بعض الحالات تحدث أعراض الحمل المبكر ، لذلك عند التعرض لهذه الأعراض ، يجب التوجه فورًا إلى أقرب مستشفى حتى يتم اتخاذ الإجراء اللازم ، وذلك لتجنب أي ضرر على صحتك وصحة الجنين. .

  • الشعور بألم شديد في منطقة أسفل الظهر ، وللعلم هذه الآلام لا تختفي تمامًا مهما فعلت السيدة من أجل التخفيف من هذه الآلام ، وهذا يدل على أنها من آلام الولادة ، ويجب عليك التوجه إلى الطبيب المختص على الفور.
  • حدوث تقلصات متكررة في أسفل البطن كل 3 إلى 5 دقائق وقد تزداد تدريجيًا حتى 5 ثوانٍ.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ ، ويتعلق بالإسهال.
  • إفرازات مهبلية تشبه لون الدم.
  • ضغط مفرط على أسفل الحوض والمهبل.

أسباب الولادة المبكرة في الشهر الثامن

كشف أطباء التوليد وأمراض النساء أن الولادة المبكرة هي تحضير الرحم للولادة قبل نهاية فترة الحمل العادية البالغة 9 أشهر ، لكن الولادة المبكرة لا تحدث إلا في حالات خاصة تتعلق بصحة المرأة الحامل أو الجنين ، وهي: كما يلي:

  • تمزق الغشاء الأمنيوسي المحيط بالجنين ، وهنا يجب أن تولد المرأة على الفور.
  • اضطرابات في توصيل الأكسجين والغذاء للجنين.
  • انخفاض أو زيادة كمية السوائل حول الجنين.
  • الشعور بتقلصات متكررة وتشنجات في الرحم.
  • تعرضت المرأة الحامل لحادث أو عنف معين.
  • انفصال المشيمة ونزيف.
  • لم تأخذ المرأة استراحة بين الحمل الأول والثاني ، وهو ما يسميه الأطباء بالحمل المتكرر.
  • إصابة الحامل بعدوى بكتيرية في المهبل.
  • التوتر والقلق وسوء الحالة النفسية مما يؤثر على صحتها.

هل يعيش الجنين المولود في الشهر الثامن

كشفت أبحاث طبية أن فرصة بقاء الجنين على قيد الحياة في الشهر السابع أفضل من ولادته في الشهر الثامن ، حيث أن معظم الأجنة في الشهر السابع يكملون أجسامهم من حيث الأعضاء الحيوية باستثناء جزء صغير من الرئتين ، وهو يجعله قادراً على تمزق الغشاء المحيط به حتى يخرج ، ثم يوضع في المشتل حتى يكتمل طبيعياً.

أما الولادة في الشهر الثامن فهي مخاطرة كبيرة على الجنين ، لأن مرور الجنين بالشهر السابع يدل على ضعف جسمه ، ويحتاج إلى البقاء في بطن الأم مدة أطول تصل إلى 40. الأيام التي هي بداية الشهر التاسع.

في حين أن الولادة في الشهر الثامن قد تسبب أضرارًا بالغة للجنين ، مثل نزيف في المخ وصعوبة في التنفس وعدم اكتمال الرئتين وقد تؤدي إلى الوفاة.

نصائح واحتياطات لتجنب الولادة في الشهر الثامن

سيدتي ، يمكنك تجنب الولادة المبكرة وحماية جنينك من أي مخاطر قد تتعرض له باتباع النصائح والإرشادات التالية:

المتابعة المنتظمة مع الأخصائي

  • سيدتي يجب أن تتابع مع طبيبك كل شهر على الأكثر حتى تطمئن على صحتك وصحة الجنين.
  • إجراء الفحوصات الدورية والضرورية في حالة إصابتك بأمراض مزمنة مثل السكر وارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه.
  • أثناء تناول الأدوية والمكملات الغذائية لتحسين صحة الجنين مثل حمض الفوليك والحديد والكالسيوم وبالتالي تجنب الولادة المبكرة.

أكل الأطعمة الصحية

  • إن تناول غذاء صحي ومتوازن غني بالفيتامينات والعناصر الضرورية يمنح طفلك الصحة طوال فترة الحمل ، بما في ذلك اكتمال الأعضاء الحيوية في المراحل الطبيعية.
  • احرصي على تناول فيتامين سي الموجود في الحمضيات والتوت ، حيث يحافظ على كمية الماء المحيطة بالجنين.
  • كما يُنصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على عوامل مضادة للجراثيم مثل اللبن الرائب واللبن الرائب ، وذلك لتقليل التهاب المهبل في الأشهر الأخيرة من الحمل.
  • ولا تنسى تناول الخضار والفاكهة بكثرة خلال تلك الفترة من أجل تزويدك بالفيتامينات والعناصر اللازمة.

تجنب تناول الأدوية دون استشارة الطبيب

  • لا يفضل تناول الأدوية حتى لو كانت أدوية لنزلات البرد قبل استشارة الطبيب ، فهذه الأدوية قد تضر بصحة الجنين.

زد من تناول الماء والسوائل

  • يجب استهلاك الماء والعصائر الطبيعية بكمية كافية أثناء الحمل ، بكمية لا تقل عن لتر واحد إلى لترين.
  • تقلل هذه السوائل من حدوث تقلصات الرحم ، بما في ذلك تجنب الولادة المبكرة.

وهنا قدمنا ​​لكِ أعراض الولادة المبكرة في الشهر الثامن بالتفصيل. لمزيد من المعلومات يجب التواصل معنا الآن من خلال ترك تعليق في اسفل المقال وسنقوم بالرد عليك فورا.