حقائق عن الإعاقة

  • أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن 15٪ من سكان العالم يعانون من نوع من الإعاقة ، مما يعني أن هناك أكثر من مليار شخص يعانون من إعاقة.
  • البلدان منخفضة الدخل لديها أعلى معدل لانتشار الإعاقة من البلدان ذات الدخل المرتفع.
  • في كثير من البلدان النامية ، لا يتلقى الأشخاص ذوو الاحتياجات الخاصة في كثير من الأحيان الرعاية الصحية اللازمة.
  • لا يحصل الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة على تعليم جيد ، خاصة في البلدان النامية.
  • أشارت الدراسات الدولية إلى أن ذوي الاحتياجات الخاصة هم الأكثر عرضة للبطالة وبالتالي الفقر في العديد من البلدان.

تفاصيل وأسباب اختيار الثالث من ديسمبر للاحتفال باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

  • تم تخصيص هذا اليوم من قبل الأمم المتحدة الأمريكية منذ عام 1992 م لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • ويهدف ذلك اليوم إلى تعزيز فهم قضايا الإعاقة ، والوعي بالحاجة إلى تأمين حقوقهم.
  • يهدف هذا اليوم إلى تعزيز الوعي بضرورة دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية.
  • أُعلن الاحتفال باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة عام 1992 ، بناءً على قرار من الجمعية العامة.
  • يهدف اليوم الدولي لذوي الاحتياجات الخاصة إلى تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من تحقيق تنمية شاملة وعادلة ومستدامة.
  • تناولت بعض أجزاء أهداف التنمية المستدامة قضية ذوي الاحتياجات الخاصة ، وتحديداً في الأجزاء المتعلقة بالتعليم ، والتوظيف ، والنمو ، وعدم المساواة ، وتسهيل الوصول إلى المجتمعات السكنية ، بالإضافة إلى جمع البيانات وتحديد أهداف التنمية المستدامة.

مواضيع اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

تختلف موضوعات اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة كل عام ، حيث يتم التركيز في كل عام على موضوع معين لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة ، وهذه المواضيع ابتداء من عام 1998 هي الآتي:

  • الثقافة والفنون والحياة المستقلة 1998 م.
  • إمكانية الوصول للجميع في الألفية الجديدة 1999.
  • جعل تقنية المعلومات مناسبة للجميع عام 2000.
  • المشاركة الكاملة والمساواة عام 2001.
  • الحياة المستدامة والعيش المستقل عام 2002.
  • صوت يأتي منا عام 2003.
  • لا شيء حولنا بدوننا عام 2004.
  • حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة 2005 م.
  • الوصول الإلكتروني في عام 2006.
  • العمل اللائق لذوي الاحتياجات الخاصة عام 2007.
  • معاهدة حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة عام 2008.
  • تضمين الأهداف الإنمائية للألفية في عام 2009.
  • وفاء بالعهد 2010 م.
  • معًا من أجل عالم أفضل للجميع في عام 2011.
  • إزالة الحواجز من أجل خلق مجتمع شامل للجميع عام 2012.
  • كسر الحاجز وافتح الأبواب أمام مجتمع شامل وتنمية للجميع في عام 2013.

الإعاقة في مملكة البحرين

  • نجحت مملكة البحرين في دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية بالمملكة ، وكان هناك تفاعل كبير بين الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة وبقية الطلاب ، وتم تخصيص فصل دراسي لهم مجهز بكل شيء. الألعاب والبرامج والمعلمين والأحداث الخاصة بهم.
  • استقبلت وزارة التربية والتعليم في المملكة عددًا كبيرًا من الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع مدارس مملكة البحرين.

هنا وصلنا إلى نهاية المقال ، بعد أن تم توضيح كل المعلومات الخاصة باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة ، ونأمل أن ينال المقال إعجابكم.