ما هي طبقة الاوزون

  • تتميز هذه الطبقة بأنها تقع على مسافة تتراوح بين 10 إلى 30 كيلومترًا من سطح الأرض ، في الجزء السفلي من الستراتوسفير.
  • تتميز هذه الطبقة أيضًا بوجود اختلاف كبير في سمك هذه الطبقة في شكل الجغرافيا.
  • يرجع اكتشاف طبقة الأوزون إلى اثنين من العلماء الفرنسيين ، تشارلز فابري وهنري بواسون ، في عام 1913.
  • حيث تعمل هذه الطبقة على المساهمة في عملية امتصاص الأشعة الضارة مثل الأشعة فوق البنفسجية ، حيث تتراوح النسبة التي تمتصها هذه الطبقة من حوالي 97٪ إلى 99٪ من أشعة الشمس.
  • وبعض الآثار السلبية للأشعة الضارة تنتج الأشعة فوق البنفسجية ، حيث أن هذه الأشعة قد تؤثر على طبقات الغلاف الجوي ؛ ينتج هذا عن غياب وفقدان بعض الطبقات السميكة الموجودة في الهواء فوقه من أجل حمايته ، كما تعمل الأشعة فوق البنفسجية على تحويل غاز الأكسجين إلى غاز الأوزون. لذلك تعتبر طبقة الأوزون طبقة مهمة من الغلاف الجوي لأنها تحد من وصول بعض الموجات فوق البنفسجية ذات التركيز الكبير إلى الأرض.
  • بالإضافة إلى ذلك ، تمتلك كوكب الزهرة أيضًا طبقة الأوزون ، حيث تتميز بكونها رقيقة ورقيقة ، ويبلغ ارتفاعها عن سطح هذا الكوكب 100 كم.
  • غاز الأوزون هو أحد أجسام عنصر الأكسجين ، ولكن بالرغم من تسمية طبقة الأوزون بهذا الغاز ، إلا أن هذا الغاز لا يعمل على إحاطة الستراتوسفير فقط.
  • بالرغم من ذلك فإن هذه الطبقة لا تحتوي على الأوزون فقط ، ولكن قد توجد غازات غير الأوزون ، حيث من الممكن أن تتواجد هذه الطبقة كغاز أكسجين أيضًا ، حيث أنها أساس إنتاج غاز الأوزون.
  • من الممكن أيضًا وجود هذا الغاز ، ولكن بالقرب من سطح الأرض ، حيث أن غاز الأوزون له فوائد عديدة ، حيث يمكن استخدامه في كل من عمليات التبييض ، وعمليات التعقيم ، وعمليات إزالة الروائح من بعض المنتجات.
  • هناك العديد من الفوائد التي تتمتع بها هذه الطبقة ، ومن أهم هذه الميزات:
  • تعمل طبقة الأوزون أيضًا على المساهمة في الحفاظ على درجات حرارة معتدلة نسبيًا على سطح الأرض ، كما تمنع هذه الطبقة ارتفاعًا ملحوظًا في الحرارة.
  • تعمل هذه الطبقة أيضًا على المساهمة في إمداد غاز الأكسجين ، حيث يعتبر هذا الغاز من الأولويات الضرورية للعمل على استمرار البشرية على قيد الحياة على سطح الأرض ، حيث لا يمكن للإنسان أن يعيش بدونه.
  • يحول طبقة الأوزون دون وصول الأشعة الضارة إلى سطح الأرض.

ما هو ثقب الأوزون

  • يتميز غاز الأوزون بأنه أحد العناصر الضرورية لتقييد الحياة على سطح الأرض ، حيث أن له العديد من الخصائص التي لا تقل أهمية عن غاز الأكسجين والماء.
  • حيث يمتاز الأوزون بأنه يمتص معظم الأشعة فوق البنفسجية التي تنبعث من الشمس ، وبالتالي فهو يعمل على حماية الحياة بأشكالها المعروفة على سطح الأرض.
  • ولكن بالرغم من فوائد طبقة الأوزون للناس فإن الغلاف الجوي أيضًا
  • ولكن على الرغم من الأهمية القصوى لهذه الطبقة ، إلا أنها تتعرض للكثير من الأضرار التي تسبب خطرًا ، حيث أدت العديد من الأنشطة البشرية المختلفة إلى إلحاق ضرر كبير بطبقة الأوزون.

عوامل اتساع ثقب الأوزون

حيث أن هناك العديد من الأسباب والعوامل المختلفة التي تؤدي إلى تعرض طبقة الأوزون للتلف وظهور ثقب الأوزون ، ومن أهم هذه العوامل:

  • هناك العديد من المركبات والمواد الكيميائية التي يتم إنتاجها بفعل الإنسان ، مثل: مركبات الكربون الكلورية فلورية ، حيث تعتبر هذه المركبات مركبات عديمة الفائدة ؛ وذلك لأن بعض العناصر التي تقضي على الأوزون ، مثل الكلور والبروم يتم إنتاجها.
  • وهناك أيضًا ما يعرف بالهالونات ، فهي مواد تُستخدم للتنظيف الجاف وتُستخدم في التبخير الزراعي وأيضًا للتغليف المعزول والوقود الدافع الذي يستخدم في المرشات ، حيث تطلق هذه المواد البروم في الغلاف الجوي.
  • كما يوجد ما يعرف برباعي كلوريد الكربون ، حيث يتم استخدامه في طفايات الحريق والمبردات وأدوات التنظيف ، ولكن له مضره حيث يعمل على إطلاق الكلور في الغلاف الجوي.
  • يوجد ما يعرف ببروميد الميثيل ، حيث يطلق عنصر البروم ، حيث يتميز هذا العنصر بقدرته على التخلص من الأوزون 40 مرة أكثر من قدرة الكلور لأنه يستنفد طبقة الأوزون في الستراتوسفير.
  • كما تساهم الانفجارات البركانية في إطلاق حمض الهيدروكلوريك الذي يعمل على القضاء على طبقة الأوزون
  • كما يساهم انبعاث بعض الغازات السامة من الطائرات ، مثل أكسيد النيتروجين ، في استنفاد الغلاف الجوي.
  • كما يمكن أن يؤدي إلى تلوث الهواء الناتج عن الغازات الضارة والدخان والغبار ، حيث أن هذه الأتربة ناتجة عن الحرائق والدخان الصناعي.

الضرر من ثقب الأوزون

قد ينتج عنه بعض الأضرار والمخاطر التي تؤثر على شكل الحياة والناس ، ومن هذه المخاطر:

  • – انتشار بعض الأمراض بين الناس. يحدث هذا نتيجة انبعاث أشعة ضارة على الأرض ، ومن أهم هذه الأمراض انتشار سرطان الجلد والرئة.
  • الاضطرابات والتغيرات المناخية ؛ حيث أن هذه ظاهرة تحدث بشكل متكرر بسبب ثقب الأوزون ، حيث تؤدي هذه الفتحة إلى اضطراب وعدم توازن الغلاف الجوي.
  • كما يمكن أن يؤدي إلى انتشار ظاهرة الاحتباس الحراري.
  • هناك أيضًا بعض الأضرار التي تلحق بجميع الكائنات الحية ، ولكن بشكل خاص للكائنات البحرية مثل الأسماك والطحالب. ينتج الضرر أيضًا على النباتات الخضراء ، مما يؤثر على حدوث التمثيل الضوئي.
  • تأثير سلبي على جهاز المناعة حيث يضعفه ويؤدي إلى أمراض كثيرة.
  • كما ينتج عنه الكثير من الضرر للعين ، مما قد يؤدي إلى فقدان البصر والعمى.
  • حدوث التصحر وانتشار الصقور وظاهرة الحرائق الطبيعية في الغابات والأشجار نتيجة الارتفاع الكبير في درجات الحرارة.
  • حدوث رد فعل تحسسي في جسم الإنسان منتشر ومزعج.
  • الصقر يسبب أمطار حمضية.

في النهاية من الممكن الإجابة على سؤال ما هو ثقب الأوزون ، ومعرفة أن الأوزون هو غاز موجود في الغلاف الجوي ومهم للغاية لاستمرار الحياة على سطح الأرض.