أسباب عسر الهضم عند الأطفال

  • استرخاء العضلة بين المريء والمعدة: قد تتسبب بعض الأدوية في ارتخاء العضلات الواقعة بين المعدة والمريء. وهذا يتسبب في تسرب حمض المعدة مما يؤدي إلى الشعور بالحرقان في الجهاز الهضمي وعسر الهضم.
  • ارتجاع المريء: حدوث التهابات متكررة في المعدة مما يؤدي في كثير من الحالات إلى حدوث ارتجاع معدي مريئي وعسر هضم.
  • وزن الصقر: يسبب الصقر ذو الوزن الزائد ارتداد الحمض أثناء تناول الطعام.
  • ارتخاء الحجاب الحاجز أو الفتق: يؤدي ضغط المعدة على الحجاب الحاجز إلى انسداد المريء مما يؤدي إلى عسر الهضم.
  • التهابات وقرح المعدة: تقرحات المعدة أو التهابات جدار المعدة تؤدي إلى عسر الهضم.
  • سرطان المعدة: من أخطر أسباب أرق المعدة ، ويحدث عسر الهضم الشديد.
  • جرثومة المعدة: لم تكن معروفة من قبل ، وتسبب جرثومة المعدة ألمًا شديدًا وانزعاجًا لحالة المعدة ، وهي من الأسباب الرئيسية لعسر الهضم عند الأطفال.
  • الإرهاق والتوتر: قلة النوم والتوتر والضغط قد تؤدي إلى عسر الهضم والسبب نفسي.

علاج عسر الهضم عند الاطفال

قبل البدء في علاج عسر الهضم عند الأطفال يجب تحديد الأسباب حتى نعرف العلاج الصحيح المناسب للحالة ، وبروتوكولات العلاج المهمة هي كالتالي:

  • يجب على مريض عسر الهضم أن يقلل من كمية الطعام التي يتناولها.
  • يجب عليه اتباع تعليمات الطبيب المختص وتناول الأدوية التي وصفها الطبيب.
  • – تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والدسمة وكل ما يحتوي على مادة الكافيين.
  • ولأن بعض حالات عسر الهضم عند الأطفال ناتجة عن نفسية وليست عضوية ، فمن الضروري تغيير نمط الحياة اليومي ، وقد يصف الطبيب دواءً مضادًا للاكتئاب.
  • يجب أن يمضغ الطفل الطعام جيدًا وفي غضون وقت كافٍ.
  • المشي يهدئ حالته العقلية ويساعد على هضم الطعام.
  • تناول الخضار والفواكه المهمة التي يسهل هضمها وتوازن الحموضة في المعدة ، مثل السبانخ والخوخ.
  • يجب أن يشرب الطفل الكثير من الماء.
  • تناول الطعام بشكل متقطع وبكميات قليلة طوال اليوم.
  • تناول الخضار الورقية الداكنة.
  • يساهم تناول الملفوف الأحمر في إفراز الإنزيمات المفيدة في علاج التهاب المعدة.
  • يساعد تناول الموز على تهدئة المعدة ، حيث أنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف.

أعراض عسر الهضم

  • إحساس حارق في تجويف المعدة.
  • الشعور بألم شديد في أعلى البطن.
  • الشعور بطعم حامض مر في الفم بسبب تسرب حمض المعدة
  • انتفاخ البطن والضغط على منطقة الحجاب الحاجز.
  • – حالات الإمساك أو الإسهال أحياناً نتيجة خلل في وظيفة الجهاز الهضمي.

علاج عسر الهضم بالأعشاب

يمكن لأمي العزيزة أن تساعد طفلك في علاج عسر الهضم بالأعشاب ، حيث تتميز الأعشاب بأنها خالية من المواد الكيميائية ، ومنها:

  • الكركم: الكركم من البهارات التي تساهم في علاج عسر الهضم عند الأطفال ويمكنك إضافته إلى الطعام.
  • القرنفل: من المعروف أن القرنفل يخفف الألم ، كما أنه مضاد للبكتيريا ومضاد للتقلصات.
  • الأناناس: يعمل الأناناس على تحسين عملية الهضم لدى الأطفال والبالغين أيضًا. يحتوي على أحماض مهمة تساهم في تسهيل الهضم.
  • الليمون: يهدئ عصير الليمون الحموضة في المعدة.
  • الزنجبيل: يحفز الزنجبيل الإنزيمات المشاركة في عملية الهضم.
  • النعناع: يقلل النعناع من تقلصات الجهاز الهضمي ويقلل من آلام المعدة.
  • يمكن خلط الزنجبيل بالعسل والليمون في كوب ماء دافئ ، حيث يساهم هذا المشروب في عملية الهضم.
  • الكزبرة: يمكنك غلي أوراق الكزبرة الخضراء بكوب من الماء وتحليتها بالعسل.
  • خل التفاح: يساعد على هضم الطعام ، ويخلط بكوب من الماء الدافئ ويُحلى بالعسل مرة كل صباح.
  • الكمون: من ضروريات المنزل ويعالج عسر الهضم عند الأطفال وحالات الإسهال.
  • الشمر: يحتوي على نسبة كبيرة من الزيوت الطيارة التي تعالج انتفاخ البطن.

أعراض عسر الهضم عند الرضع

  • إن بكاء الطفل باستمرار هو علامة على أنه يشعر بألم في منطقة البطن.
  • انتفاخ البطن عند الرضاعة الطبيعية.
  • غازات كبيرة وتجشؤ.
  • صعوبة الرضاعة.
  • رفض الرضاعة الطبيعية في كثير من الأحيان.
  • صعوبة بلع الحليب.
  • سيلان اللعاب.
  • يتقيأ باستمرار.
  • نوم متوتر ومضطرب.
  • ينمو ببطء.
  • التهابات الرئة بسبب تسرب الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • حدوث حركات مضطربة في المعدة والأمعاء.
  • الإصابة باليرقان بسبب مشاكل في البنكرياس.

تشخيص عسر الهضم بالفحوصات

  • التشخيص من خلال تحاليل الدم في المختبر ، يكشف عن إفرازات في الدم تدل على وجود عسر هضم أم لا ، وهل هناك خلل في وظائف الجهاز الهضمي.
  • الأشعة السينية عن طريق شرب الحليب للطفل مع بعض المواد المضافة إليه والتي تساعد في الكشف بالأشعة.
  • اكتشف درجة الحموضة في المريء.
  • تنفس في اليوريا.
  • فحص البراز.
  • التشخيص بالمنظار.

أدوية عسر الهضم للحوامل

من أجل حماية الجنين من الأدوية الكيماوية وتأثيرها السلبي ، كان لا بد من وجود دواء للأم الحامل لعلاج عسر الهضم:

  • الأدوية المضادة للحموضة.
  • لا ينبغي تناول مضادات الحموضة مع مكملات الحديد.
  • جينات لعلاج حمض الجزر.
  • يجب تناول الأدوية المضادة للحموضة قبل الأكل.

الأدوية العامة لعسر الهضم

  • جافيسكون.
  • دواء للأقراص المضادة للحموضة.
  • شراب وكيل الدواء.
  • هيدروجيل.
  • مالوجل.
  • حليب أكسيد المغنيسيوم.
  • شراب مالوكس.
  • مالوكس فوار.
  • أقراص Medacid.
  • أقراص موكسال.
  • موكوجيل.
  • نوفاجل.

علاج انتفاخ البطن الناتج عن عسر الهضم

يسبب انتفاخ البطن الناتج عن عسر الهضم تقلصات شديدة وآلام حادة ومزعجة ، لذلك يجب معالجة الانتفاخ بسرعة لتجنب آثاره السلبية المزعجة.

  • يجب أن يأكل المريض ببطء حتى لا ينتقل الهواء إلى الجهاز الهضمي في حالة تراكم كمية من الغازات التي تسبب تقلصات في البطن.
  • يجب عدم تناول السكريات الصناعية لأنها تسبب آلام في المعدة وتراكم غازات مزعجة ، مما يسبب تقلصات مؤلمة.
  • إبعاد الأطفال عن رائحة التدخين حتى لا يتأذوا ويتنفسوا من الهواء وتجنب دخول الهواء مع الرضاعة
  • تجنب بعض منتجات الألبان لأنها تسبب اضطرابًا معويًا وبالتالي مغصًا شديدًا ومزعجًا.
  • تجنب بعض الأطعمة التي تسبب انتفاخ المعدة ، مثل القرنبيط والملفوف والسكر والبرقوق.

مما سبق قدمنا ​​لك يا أمي العزيزة كل ما يتعلق بحالة عسر الهضم عند الأطفال وكيفية العناية به ومعرفة الأعراض التي تدل على معاناة الطفل والرضيع من حالة عسر الهضم ، وقدمناها العلاج المناسب سواء بالعقاقير الكيماوية التي يصفها الطبيب او من خلال الاعشاب المتوفرة في كل بيت ويعتبر من اسرع ما يمكن ان تساعد طفلك وقد شرحنا لك الطريقة الصحيحة التي يجب عليك اتباع مع طفلك لتجنب الاضطرابات الناجمة عن عسر الهضم.