حبوب منومة

  • تسمى الحبوب المنومة بمصطلح البنزوديازيبينات ، وتنتمي هذه الحبوب إلى مجموعة كبيرة من الأدوية تسمى الأدوية المهدئة. تعمل هذه الأدوية على تهدئة نشاط الجهاز العصبي المركزي تدريجيًا حتى يتباطأ نشاطه.
  • في الفترة الأخيرة ، تم اكتشاف مجموعة جديدة من الحبوب المنومة لا تنتمي إلى مجموعة البنزوديازيبين ، وهذه الحبوب لها بعض الآثار الجانبية ، ولكن هذه الآثار تتميز بأنها أقل ضررًا وأكثر أمانًا.
  • الحبوب المنومة قد تسبب بعض الضرر خاصة في المرضى الذين يعانون من بعض المشاكل مثل أمراض الكلى أو أمراض الكبد.
  • هناك حبوب منومة قصيرة المدى تسمى حبة نوم لمدة ساعتين وتستمر لمدة ساعتين فقط.
  • من الأفضل مراجعة الطبيب واستشارته قبل تناول أي نوع من الأدوية المنومة.

الحبوب المنومة المقررة بوصفة طبية

غالبًا ما يحتمل أن الحبوب المنومة التي يصفها الطبيب لمريضه يمكن أن تساعده على النوم لفترة كافية ، لكن فوائد هذه الأدوية ومضارها تختلف باختلاف نوعها ، والقدرة على معرفة الدواء الجيد الذي يصفه المريض ، فهي ضروري لاتباع ما يلي:

  • يسأل الطبيب المريض أسئلة كثيرة من أجل الحصول على صورة واضحة لأنماط نومه.
  • يطلب الطبيب إجراء فحوصات لاستبعاد أي حالة طبية تسبب الحرمان من النوم.
  • ناقش بعض الخيارات المتاحة لتناول الأدوية المنومة المتاحة دون وصفة طبية ، بما في ذلك عدد مرات استخدامها ، بالإضافة إلى معرفة وقت وكيفية تناولها.
  • يقوم الطبيب بوصف نوع من الحبوب المنومة لفترة زمنية محددة بهدف معرفة الفوائد والآثار الجانبية
  • يطلب الطبيب تجربة أنواع عديدة من الحبوب المنومة التي يمكن تناولها بوصفة طبية ، في حالة عدم ظهور أي آثار تدل على فعالية الدواء الأول ، وذلك بعد إجراء تجربة لجرعة كاملة من العلاج الأول الموصوف من قبل الطبيب. الطبيب.
  • القدرة على تحديد ما إذا كان هناك دواء بديل بسعر أقل أم لا.
  • هناك بعض الأدوية المنومة التي يمكن أن تساعد في النوم الجيد والفعال ، ولكن الإكثار منها يؤدي إلى الإدمان. من بين أكثر هذه الأدوية شيوعًا: zolpidem ممتد المفعول (Ambien CR) ، zolpidem (Ambien ، Intermezzo ، Edwar ، Zolpest) ، zaleplon (Sonata) ، triazolam (Halicon) ، temazepam (Restoril) ، ace zopiclone (Lunesta) ، إستازولام.
  • تساعدك بعض الأدوية المنومة مثل doxepin (Selenor) و Ramalton (Rozerem) على النوم جيدًا دون التسبب في الإدمان.

الحبوب المنومة لمدة ساعتين

  • وهناك بعض أنواع الحبوب المنومة التي لها مفعول سريع ، كما أنها تستخدم لغرض التخدير أو لعلاج الأرق الشديد ، ومن هذه الأدوية المنومة.
  • الأدوية مثل الباربيتورات ، والزوبيكلون ، ومضادات الهيستامين مثل (ديفينهيدرات ، دوكسيلامين ، بروميتازين) ، إيزوبيكون ، بنزوديازيبين ، كلوروميتازول ، وزولبيديم هي من بين أكثر أنواع المنومات شيوعًا.

الحبوب المنومة قصيرة المفعول

هناك أيضًا حبوب منومة قصيرة المدى أو حبوب منومة لمدة ساعتين تساعدك على النوم ، ولكن لفترات قصيرة ، ومن أشهر هذه الأدوية:

  • عقار كالميبام لعلاج الأرق: يصف الأطباء حبوب كالميبام لعلاج الأرق ، لأن هذه الحبوب تهدئ الأعصاب وكذلك تخلصك من القلق والتوتر ، ولكن هذا لواء يسبب الغثيان والقيء والدوخة واضطرابات الرؤية ، وشعور بدوار شديد وصداع مستمر.
  • الحبوب المنومة Lyrica: هي أقراص تُستعمل عن طريق الفم ، مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم. تستخدم هذه الأقراص للتخلص من الأرق والقدرة على النوم بالإضافة إلى تهدئة الأعصاب والتخلص من التوتر والقلق.

الآثار الجانبية للحبوب المنومة المتاحة

من الضروري معرفة الآثار الجانبية للحبوب المنومة قبل التفكير في استخدامها ، لذا يفضل مراجعة الطبيب واستشارته قبل تناول أي نوع من هذه الأدوية ، ومن أبرز الآثار الجانبية التي تسببها الحبوب المنومة ما يلي: :

  • الشعور بالدوار أو الدوخة.
  • الشعور بالصداع المستمر.
  • وجود بعض المشاكل المعوية مثل الإسهال والغثيان والإمساك.
  • الشعور بالنعاس لفترة طويلة ومتتالية ، وغالبًا ما تزداد هذه الفترات عند تناول الحبوب المنومة ، مما يساعدك على النوم لفترات طويلة.
  • رد فعل تحسسي شديد.
  • القيام ببعض السلوكيات الضارة أثناء النوم مثل القيادة أثناء النوم أو الأكل أثناء النوم.
  • ظهور بعض المشكلات في الذاكرة وأداء المهام اليومية ، وذلك أثناء النهار.

نصائح لاستخدام الحبوب المنومة

عند عدم القدرة على النوم بهدوء وباستمرار وفشل كل محاولات اكتشاف النوم ، يلجأ الشخص إلى استخدام الأدوية المنومة ، وهناك نصائح حول استخدام الحبوب المنومة لمدة ساعتين ، ومن أهم هذه النصائح:

  • الخضوع لتقييم طبي: من الأفضل مراجعة الطبيب المختص واستشارته قبل تناول الحبوب المنومة ، وذلك لإجراء فحص شامل ، ومن خلال هذه الطريقة قد يتعرف الطبيب على سبب عدم القدرة على النوم.
  • قراءة النشرة الداخلية على العبوة: اقرأ النشرة الداخلية الخاصة بعبوة الدواء عدة مرات ، بهدف معرفة متى يجب تناول الدواء ، وما هي فوائده ، وما هي أعراضه الجانبية ، وإذا كان هناك أي استفسار في ذهن المريض الافضل الرجوع للطبيب او الصيدلي وطرح الاسئلة عليه.
  • مراقبة الآثار الجانبية: عندما يشعر المريض بصداع مستمر أو نعاس أو أي أعراض جانبية تظهر عليه فمن الأفضل التوقف عن تناول الأدوية فورًا والعودة للطبيب المختص واستشارته فورًا.
  • تجنب شرب الكحوليات: من الأفضل الابتعاد عن شرب الكحوليات والكحول عند تناول الحبوب المنومة ، لأن كحول الصقور يمكن أن يسبب آثارًا جانبية للحبوب المنومة ، وحتى لو جمع المريض بين كنيسة صغيرة من الكحول والأقراص المنومة فقد يشعر به. الدوار أو الإغماء أو الارتباك لأن الكحول تسبب الأرق بشكل عام.
  • الامتناع عن تناول الحبوب المنومة لفترات طويلة: حيث تمتنع عن تناول الحبوب المنومة لمدة أطول من تلك التي يصفها الطبيب للمريض ؛ لوجود حبوب منومة قصيرة الأمد مدة تناولها من سبعة إلى عشرة أيام فقط.

في النهاية لابد من التوضيح أن هناك حبوب منومة لمدة ساعتين ، وهي حبوب قصيرة المدى تستخدم لعلاج الأرق المؤقت ، ويمكن تناول هذه الأدوية لمدة 7 إلى 10 أيام.