ابحث عن الأمومة الكاملة والحمل

نحن نتحدث الآن عن دراسة عن الأمومة والحمل الكامل. يجب أن تعلم الأم أنه خلال هذه الفترة يجب عليها اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة. حفاظاً على صحتها وصحة جنينها ، وسنذكر بعض الأمور التي يجب مراعاتها أثناء الحمل:

  • حافظ على نظام غذائي متوازن

يجب الحفاظ على نظام غذائي متوازن يحتوي على جميع العناصر التي تحتاجها الأم الحامل.

وذلك بكونها غنية بالفيتامينات والمعادن وخاصة الحديد. وذلك لتجنب فقر الدم أثناء الحمل ، وحمض الفوليك الذي يمنع تشوه الجنين.

والابتعاد عن الوجبات السريعة والمشروبات الغازية والكحولية التي تحتوي على مادة الكافيين التي تضر الأم والجنين.

  • قم بتمرين بسيط

هذا مثل المشي أو السباحة الذي يساعدها على الاسترخاء ، كما يمكنها القيام بالأعمال المنزلية والوظائف اليومية مع تجنب الإرهاق.

  • ارتدي ملابس مناسبة للحمل

أن تكون فضفاضة حتى لا تؤذي الجنين ، وأحذية مريحة ، وملابس داخلية قطنية.

  • حافظ على النوم المبكر

يجب على الأم أن تحافظ على نومها المبكر وأن تتخذ لها أوضاع نوم مريحة لا تؤذي الجنين ، كما يمكنها أن تأخذ قسطًا من الراحة أثناء النهار إذا شعرت بالإرهاق.

  • مراقبة النظافة الشخصية

الذي يعمل على تحسين نفسية الأم ، وأخذ حمامات الماء الدافئ الذي يساعدها على الاسترخاء والتخلص من تقلصات الحمل.

يفضل استخدام الكريمات المرطبة. لحماية البشرة من الجفاف ومن علامات التمدد الناتجة عن شد الجلد ، والمحافظة على تنظيف الأسنان بالفرشاة بشكل يومي.

  • إجراء المتابعة مع الطبيب المختص

هذا على الأقل مرتين في الشهر أثناء الحمل ؛ للتحقق من سلامة الأم والجنين ، أو المتابعة في مركز ولادة.

  • عدم تناول أي دواء إلا بعد استشارة أخصائي

يحظر تناول أي دواء إلا تحت إشراف طبي وفي أضيق الحالات ، وعدم التعرض للإشعاع خاصة خلال الأشهر الأولى من الحمل ؛ حتى لا يتسبب في تشوه الجنين.

  • ضع في اعتبارك التطعيم ضد التيتانوس

وهي جرعة تؤخذ مرتين ما بين شهر.

  • تجنب التدخين أو أي عطور مكثفة

التوقف التام عن التدخين ، وتجنب الأماكن التي يتواجد فيها المدخنون ، وكذلك الامتناع عن استخدام المواد الكيميائية للتنظيف ، ومعطرات الجو.

  • الابتعاد عن الأطفال المصابين بعدوى

ابتعد عن الأماكن التي يوجد بها أطفال مصابين بالحصبة الألمانية وجدري الماء.

  • ابتعد عن ردود الفعل النفسية

تجنب التوتر والعصبية والإرهاق النفسي الذي يؤثر على الجنين وعلى صحته النفسية بعد ذلك.

الأعراض الطبيعية التي تحدث للأم أثناء الحمل

هناك العديد من الأعراض الطبيعية التي تعاني منها كل امرأة حامل خلال تلك الفترة من الحمل ، ومن هذه الأعراض نذكر ما يلي:

  • الشعور بالغثيان والقيء

تشعر الأم بالغثيان في بداية الحمل خاصة في فترة الصباح والتي تسمى غثيان الصباح.

ويرجع ذلك إلى ارتفاع هرمون البروجسترون في الجسم ، ولكن هذه الحالة عادة ما تبقى للأشهر الثلاثة الأولى ، ولكن في بعض الأمهات تستمر هذه الحالة حتى نهاية الحمل.

للتغلب على ذلك ينصح بتناول قطعة من الخبز الجاف أو البسكويت ، وتناول وجبات صغيرة ومتعددة على مدار اليوم ، مع تجنب الوجبات الدسمة.

  • حرقة من المعدة

تشعر الأم بحرقة في المعدة أو حرقة ، خاصة خلال الأشهر الأخيرة من الحمل ؛ لعدة أسباب منها:

ضعف عضلات المعدة ، بسبب هرمون البروجسترون الذي يمنع صمام المعدة من الانغلاق التام ، ويبطئ حركة الأمعاء ، وامتصاص الطعام أقل أو عودته إلى القمة.

شرب الحليب البارد مفيد في تخفيف الحموضة ، وتجنب الأطعمة الدهنية أو الحمضية مثل: الليمون والبرتقال.

تناول كميات قليلة من الطعام في وجبة واحدة ، والامتناع عن تناول الطعام قبل النوم بساعتين على الأقل.

  • تورم القدمين

مع تقدم الحمل ، تشعر الأم بتورم في القدمين ؛ ويرجع ذلك إلى ضغط الجنين على الأوعية الدموية المتصاعدة من الساقين ، خاصة خلال الأشهر الأخيرة من الحمل.

لتقليل هذا التورم: يجب على المرأة الحامل التقليل من تناول ملح الطعام ، وتجنب المخللات ، وأخذ قسط من الراحة أثناء النهار ، مع رفع القدمين.

  • ألم في الظهر

عادة ما تحدث أثناء الحمل ، ويزداد الألم مع تقدم الحمل.

لتخفيف هذا الألم. يفضل القيام ببعض التمارين البسيطة كالوقوف أو الجلوس منتصباً واستخدام أحذية مريحة مع الحرص على عدم حمل أشياء ثقيلة.

  • أوردة منتفخة ومنتفخة في الساقين

أثناء الحمل ، قد تصاب الأم بالدوالي. هذا بسبب ضغط الجنين على الأوردة المتصاعدة من الساقين.

لذلك يجب رفع الساقين لفترات خلال النهار ، وتجنب استخدام الأحزمة أو الجوارب الضيقة.

في حالة تورم الصقر وألمه ، يمكن ربط الساق بشريط مطاطي يجب إزالته قبل النوم.

  • إمساك

عادة ما تُصاب النساء الحوامل بالإمساك. هذا بسبب عدم انتظام حركة أمعائها.

لتقليل الإمساك ، يجب عليك شرب كميات كافية من الماء ، وتناول الفواكه والأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات ، وممارسة بعض التمارين الرياضية المناسبة.

علامات المرض الخطير التي تصيب الأم أثناء الحمل

هناك بعض المؤشرات الصحية الخطيرة التي يمكن أن تحدث للأم أثناء الحمل ، مما يجعل حملها خطرًا خطيرًا ، ومن هذه المؤشرات والعلامات ما يلي:

  • نزيف

إذا تعرضت الأم لنزيف ولو بسيط خلال فترة الحمل ، خاصة في الأشهر الأولى من الحمل ، فعليها أن تستريح في الفراش ، والاتصال بالطبيب على الفور.

  • فقر الدم الشديد

إذا ظهرت على الأم أعراض فقر الدم الحاد ، مثل: شحوب الوجه أو ضعف عام ، يجب عليها زيارة الطبيب وإجراء التحاليل اللازمة. لمعرفة نسبة فقر الدم وعلاجه.

  • تسمم الحمل

إذا ظهرت على الأم أي أعراض قد تكون مقلقة ، مثل:

تشوش الرؤية ، صداع ودوخة مستمرة ، إنتفاخ القدمين واليدين والوجه ، صقر سريع في الوزن ، إرتفاع ضغط الدم ، ظهور الزلال في البول.

يجب أن تستريح ، ولا تأكل الأطعمة التي تحتوي على الملح.

وكذلك استشارة الطبيب ؛ – اتخاذ الإجراءات اللازمة حسب خطورة الوضع ؛ إما علاج الأم ، أو التخلص من الحمل فورًا.

في ختام موضوعنا دراسة عن الأمومة والحمل الكامل ، يجب على الأم المتابعة مع طبيبها المختص ، والالتزام بكافة أوامر الطبيب لها خلال تلك الفترة.