أمراض المريء

  • يتميز المريء بأنه أنبوب عضلي يعمل على المساعدة في عملية نقل الطعام ، حيث يرتبط هذا الأنبوب بين الفم والمعدة ، ويتميز بطوله الذي يتراوح من 20 إلى 25 سم ، بينما يتراوح عرضه بين 2 إلى 3 سم.
  • يتعرض الإنسان للعديد من الأمراض والاضطرابات ، ومن أهم هذه الأمراض:

التهاب المريء اليوزيني

  • حيث قد يتعرض الشخص لما يسمى التهاب المريء اليوزيني ، حيث يتميز التهاب المريء اليوزيني بأنه أحد أمراض المناعة المزمنة ، حيث يحدث هذا الالتهاب نتيجة التراكم المفرط وتراكم خلايا الدم البيضاء ، وخاصة نوع الحمضات ، والتي قد تعرف بالخلايا الحمضية داخل بطانة المريء ، حيث يحدث هذا التجمع كرد فعل نتيجة الإفراط في تناول بعض أنواع الطعام أو نتيجة التعرض للحساسية أو الحموضة المعوية.
  • وينتج عن ذلك حدوث اضطرابات مثل التعرض للالتهابات وتلف أنسجة بطانة المريء ، وهناك بعض الأعراض التي قد تحدث للإنسان نتيجة إصابته بهذا المرض ، وأهمها هي: التعرض لحموضة وحموضة معوية مستمرة ، والشعور بألم في منطقة الصدر وآلام أعلى في البطن بالإضافة إلى أن هذا الألم لا يمكن تخفيفه باستخدام مضادات الحموضة ، بالإضافة إلى حدوث صعوبة في البلع.

سرطان المريء

  • يعد السرطان الذي يصيب الإنسان من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا ، حيث توجد بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء ، حيث تزداد معدلات الإصابة عند تناول الكحول أو مشتقات التبغ ، أو الإصابة بالارتجاع الحمضي ، أو نتيجة لذلك من الشيخوخة.
  • أكثر أنواع سرطان المريء شيوعًا هي سرطان الخلايا الحرشفية أو سرطان الغدة ، ولكن من الممكن أيضًا أن يتأثر أي جزء من المريء بهذا الورم ، لكن سرطان الخلايا الحرشفية يصيب في الغالب الجزء العلوي من المريء ، في حين أنه من الممكن أن يصيب سرطان الغدة الجزء السفلي من المريء.

ارتجاع المريء

  • يُعرف الارتجاع المعدي المريئي بين الناس بمرض الجزر المعدي المريئي ، حيث تتميز هذه المشكلة بأنها من أكثر المشاكل والاضطرابات شيوعًا التي تساهم في إصابة الجهاز الهضمي.
  • حيث تؤدي هذه العدوى إلى حدوث ارتجاع لمحتويات المعدة إلى المريء.
  • حيث أنه في الحالة الطبيعية ، تنفتح العضلة العاصرة للمريء السفلية لتساعد على مرور العناصر الغذائية إلى المعدة عبر المريء ، ثم تغلق هذه العضلة بحيث تعمل على الحد من عودة الطعام وأحماض المعدة من المعدة إلى المعدة. المريء مرة أخرى.
  • ولكن عندما يتعرض الناس لهذا المرض فإن هذا يؤدي إلى اختلال وضعف هذه العضلة مما يؤدي بشكل خاطئ إلى عودة الطعام وأحماض المعدة إلى المريء.
  • يجب على المريض اتخاذ الحلول والخطوات العلاجية على وجه السرعة للعمل على الحد من هذه المشكلة ، ولكن في حالة التأخير في علاجها ، قد يتعرض المصابون بهذا المرض لمضاعفات خطيرة ، من أهمها: الإصابة بالتهاب المريء: عدوى. يسببه الصقر الأوسط الحمضي للمريء. تضيق المريء من حين لآخر: يؤدي التعرض للحمض لفترات طويلة إلى تضيق المريء ، مما يجعل البلع أكثر صعوبة.

ما هي أعراض مرض ارتجاع المريء

هناك بعض التغييرات التي قد تصيب الإنسان نتيجة تعرضه لمرض الجزر المعدي المريئي ، وقد تختلف هذه الأعراض من شخص لآخر ، ومن أهم هذه الأعراض:

  • إصابة ، شعور بالحرقان والتآكل في المعدة ، خاصة في الجزء العلوي من الصدر ، أو شعور بالحرقان في المنطقة خلف القص ، حيث تظهر هذه الحركة خاصة بعد الأكل وقد تزداد في الليل أو عند تناول الأطعمة.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • التعرض لمشاكل وصعوبات البلع.
  • التعرض للقلق من بعض أنواع الأطعمة وبعض السوائل ذات الطعم المر.
  • التعرض لمشاكل في الجهاز التنفسي.
  • والتعرض لرائحة الفم الكريهة.
  • التعرض للشعور بالضيق حيث يشعر المريض بوجود كتلة في منطقة الحلق.
  • قد تتعرض الضحية للغثيان أو القيء
  • إمكانية تعريض اللثة والأسنان لمشاكل صحية مثل التسوس.

عوامل الارتجاع المعدي المريئي

هناك بعض العوامل التي قد تساهم في عملية الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي وتعمل على الصقر بكمية الحمض العائد من المعدة ومن أهم هذه العوامل:

  • يمكن أن تؤدي السمنة إلى هذه المشكلة.
  • يمكن أن يؤدي التعرض لفتق الحجاب الحاجز إلى ارتجاع المريء.
  • من الممكن أيضًا أن يؤدي الإفراط في استخدام منتجات التبغ والكحول إلى ارتجاع معدي.
  • ومن الممكن أيضًا أن يؤدي تناول وجبات كبيرة غنية بالسعرات الحرارية أو الدهون إلى الإصابة بهذا المرض.
  • كما يؤدي تناول الطعام في وقت متأخر من الليل إلى التعرض لهذا المرض.
  • الإفراط في تناول بعض الأدوية مما يؤدي إلى بعض الآثار السلبية مثل الأسبرين

طرق علاج ارتجاع المريء

هناك بعض الحلول والنصائح التي يجب اتباعها لعلاج هذا المرض ، ومن أهم هذه النصائح:

  • يجب أن تعمل على إنقاص الوزن.
  • والعمل على تناول العناصر الغذائية وزيادة الخضار والفواكه الطازجة.
  • ويجب تجنب تناول الأطعمة المقلية والدسمة.
  • احرص أيضًا على تجنب تناول الطعام في وقت متأخر
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة في منطقة البطن.
  • وعليك الإقلاع عن التدخين على الفور وتناول الكحول بكثرة
  • يجب الحرص على تناول زيت الزيتون ولكن بكميات قليلة حيث أن الجسم يحتاج إلى دهون ولذلك يجب أخذ هذه الدهون كمصدر طبيعي.
  • والاعتماد على تناول الخس والخضروات ، حيث يعتبر الخس من الخضار التي يسهل هضمها وتحتوي على كميات قليلة من السعرات الحرارية.

في النهاية ما هي أعراض ارتجاع المريء يمكن الإجابة عليها ، ويمكن معرفة أن ارتجاع المريء هو خروج حمض الهيدروكلوريك من المعدة إلى الأمعاء.