عندما ظهر دم الحمل

  • يظهر دم الحمل عادة بين اليوم السادس إلى اليوم الثاني عشر من إنتاج البويضة ، وتحديداً عندما يتم زرع البويضة الملقحة في جدار الرحم.
  • ينتج دم الحيض عن تمزق بعض الأوعية الدموية في بطانة الرحم. إنه الدم الذي لا يظهر لجميع النساء ، ولكن فقط لـ 25٪ من النساء.
  • يتوقف هذا النزيف بعد بضع ساعات ، أو خلال 48 ساعة على الأكثر ، في بداية الحمل.

كيف اعرف دماء الحمل؟

كثير من النساء يخلطن بين نزول الحمل ونزيف الدورة الشهرية لأنهما يأتيان في نفس الوقت ، ولكن هناك بعض العلامات التي تميز دم الحمل ، ومنها:

  • دم الحمل فاتح وذو لون فاتح على عكس دم الحيض الذي يكون سميكًا وداكن اللون ورائحته كريهة.
  • لا يستدعي دم الحيض لبس الفوط الصحية ، لأنها قطرة دم بسيطة. إذا كان من الضروري ارتداء فوطة الحيض ، فلن تمتلئ الفوطة بالدم.
  • يستمر نزيف الحمل من عدة ساعات إلى ثلاثة أيام على الأكثر ، لكن دم الحيض قد يستمر لمدة أسبوع.
  • دم الحمل برتقالي ، أو بني فاتح ، أو وردي فاتح ، على عكس دم الحيض ، وهو أحمر غامق.
  • لا يحتوي دم الحمل على أي جلطات دموية مثل تلك الموجودة في دم الحيض.

علامات الحمل المصاحبة للنزيف

تظهر بعض علامات الحمل المصاحبة لنزيف الحمل ومنها:

  • آلام أسفل الظهر الشديدة.
  • الصدور أكثر ليونة.
  • المعاناة من تقلبات المزاج.
  • الشعور بالانتفاخ والغازات.
  • المعاناة من التعب والإرهاق المستمر.
  • الشعور بالمرض.
  • الإصابة بتشنجات خفيفة أقل حدة من تقلصات الدورة الشهرية.
  • التعرض للإغماء.

حالات نزيف الحمل التي تثير القلق

بعد معرفة كمية الحمل وشكله وخصائص دمه ، من الضروري معرفة الحالات التي تثير القلق والتوجه بسرعة إلى الطبيب المختص ، وهي:

  • التعرض لالتهاب المهبل.
  • وجود دموع في الرحم نتيجة الجماع.
  • تهيج في عنق الرحم خاصة بعد الخضوع للفحص الداخلي.
  • حدوث إجهاض.
  • وجود تقلصات شديدة تزداد مع الوقت.
  • ألم واحد في جانبي البطن.
  • التعرض لنزيف حاد وشديد.

الفرق بين دم الحيض ودم الحمل

توجد بعض الفروق بين دم الحيض ودم الحمل وهي كالآتي:

1- مدة النزيف

مدة النزف في الدورة الشهرية ما بين 3 إلى 7 أيام ، والنزيف الغزير في الأيام الأولى ، بينما يكون دم الحمل أقل من يومين.

2- جلطات الدم

تجلط الدم هو أحد أعراض المتلازمة السابقة للحيض ، لكن دم الحمل لا يحتوي على تخثر للدم ولا كتل.

3- لون الدم

عادة ما يكون لون دم الحيض غامقًا ، بينما يكون دم الحمل فاتحًا وخفيفًا.

4- التشنجات

يصاحب دم الدورة الشهرية تقلصات قوية في الرحم وأسفل البطن وأسفل الظهر. قد تمتد هذه التشنجات لمدة ثلاثة أيام ، ولكنها في دم الحمل لا تصاحبها هذه التشنجات الشديدة.

أسباب النزيف الغزير أثناء الحمل

تعاني بعض النساء من كمية كبيرة من الدم للأسباب التالية:

1- الإجهاض

بعد النساء ، قد يتعرضن للإجهاض ، وغالبًا ما يكون في الشهر الأول. يحدث الإجهاض بسبب الإصابة بأورام في الرحم أو التعرض لمجهود قوي أو عدم استقرار الحمل.

2- ممارسة العلاقة الحميمة

ممارسة العلاقة الحميمة في الأشهر الأولى من الحمل تشكل خطورة كبيرة على المرأة وقد تعرضها للإجهاض وسحب كمية كبيرة من الدم.

3- تغيرات تحدث في عنق الرحم

تعاني العديد من النساء من الكثير من التغيرات الهرمونية في عنق الرحم أثناء الحمل.

4- الانتباذ البطاني الرحمي

تتعرض بعض النساء لحمل خارج الرحم ، بحيث يكون الدم شديدًا ومؤلماً في نفس الوقت.

5- الالتهابات

العدوى شائعة ، مما قد يؤدي إلى نزيف عند المرأة الحامل.

6- الإجهاد البدني

الإجهاد البدني هو أحد العوامل التي تؤدي إلى نزيف كمية كبيرة من الدم وتعريض المرأة للنزيف.

7- حمل الغزال

هذا النوع نادر الحدوث ، لكن بعض النساء يصاب به ، بحيث تنفق المرأة الدم لمدة ثلاثة أيام متتالية ويشبه دم الحيض رغم اكتمال الحمل.

هل دم الحمل مصحوب بألم؟

بعض النساء يسألن هل دم الحمل مصحوب بألم؟ والذي سوف نشرحه في الآتي:

نود أن نشير إلى أن دم الحمل يحدث نتيجة انغراس البويضة في جدار الرحم. أثناء عملية الزرع ، تشعر المرأة ببعض التشنجات الطفيفة في الرحم ، لكنها لا تدوم طويلاً وتشبه آلام الدورة الشهرية.

هل دم الحمل لزج؟

يتميز دم الحمل بكونه خفيفًا وغير لزج ويتواجد مع أي كتل ، مثل تلك التي تظهر في دم الحيض.

الآن أجابنا على كل امرأة لا تعرف كيف تعرف دم الحمل ، وشرحنا لها كيف تتعرف على شكل الدم ، وتناسقه ، والفرق بينه وبين دم الحيض ، ولكن يجب على المرأة التأكد من حدوثه. من الحمل عن طريق إجراء تحليل الحمل.