ما هو الخجل

الخجل من الصفات السلبية التي يعاني منها كثير من الناس ، وغالباً ما يصاحب هذا الخجل شعور آخر وهو الخوف.

إذا ترك الشخص نفسه دون علاج ، فسوف يتفاقم هذا الشعور ويتحول إلى مرض عقلي ، مما يؤدي في النهاية إلى الاكتئاب والعزلة والتوحد والخجل.

والمراد هنا الخجل المرضي وهو مفرط لا حياء طبيعي.

كيف تتخلص من العار

في حال كنت تعانين من الخجل الاجتماعي ، فالخبر السار أنك لست بحاجة إلى سحر أو معجزة للتخلص منه ، كل ما عليك فعله هو القيام بما يلي:

  • واجه نفسك

أنت فقط تعرف ما تشعر به ، ومعظم الناس يعرفون أسباب خجلك ، لذلك يجب أن تعترف بذلك ، لأنك تعلم أن السبب هو نصف العلاج.

يجب أن تكتب ما تشعر به ، ثم تقرأ بعناية ما بداخلها ، وتحاول إيجاد حل مناسب لذلك.

ربما يكون أحد هذه الأسباب هو أنك تشعر بعدم الرضا عن مظهرك الخارجي ، على سبيل المثال كونك نحيفًا للغاية أو بدينًا ، لذلك يجب أن تبدأ في حل المشكلة على الفور. حتى تشعر بالرضا عن نفسك

  • شارك أهدافك

بعد تحديد مشكلتك ومحاولة حلها ، اختر شخصًا مقربًا كأخ أو صديق ، ثم شاركه هدفًا محددًا تسعى إلى تحقيقه.

بمجرد أن تعلن التزامك بشيء ما ، فإنها تمنحك الحماس لتحقيق هذا الهدف.

  • شارك في نشاط جماعي

تعد المشاركة في نشاط جماعي من أفضل الطرق للقضاء على الخجل. إنه يعزز الثقة بالنفس ويبني روابط جيدة بين أعضاء الفريق.

لذلك فهو يريحك من التوتر ويكسر حاجز الخوف من التفاعل مع الآخرين.

قد تشعر بالرهبة في البداية ، لكن هذا الخوف شعور طبيعي للجميع ، مهما كانت حالتهم كبيرة ، لكن أهم شيء هو كيفية التعامل معه.

  • تخيل نفسك دائمًا في أفضل حالاتك

استبدل الأفكار السيئة في عقلك تجاه نفسك بأفكار جيدة ، وتأكد من أن معظم مخاوفك تنبع من داخلك فقط وليس من الآخرين.

  • عبر دائما عما تشعر به

الأكثر عرضة للتنمر هم الأشخاص الذين يعانون من الخجل الاجتماعي. وذلك نتيجة قمعهم لمشاعرهم ، وعدم قدرتهم على رفض ما يؤذهم من الآخرين.

لذلك فإن الخطوة الأولى لتحرير النفس من الخجل هي التخلص من تلك المشاعر السلبية ، وهذا لا يعني خطأ تجاه الآخرين.

لكن فقط عبر عن استيائك بطريقة لائقة ، دون مبالغة أو لغة غير لائقة.

  • “لا” ليست كلمة سيئة

عادة ما يخاف الشخص الخجول من رد فعل الآخرين ، أو أن تتأذى مشاعره إذا رفض الطعام المقدم له على سبيل المثال ، وتقبله رغماً عنه.

لذلك ، يجب أن تعتقد أن كلمة “لا” هي كلمة عادية لن تسيء للآخرين في أي شيء. على العكس من ذلك ، قد يكون رد فعلهم على الأمر بسيطًا جدًا.

لأن الرفض والقبول حق طبيعي لكل إنسان أيا كان.

  • تولى المسؤولية

إذا رأيت شخصًا جديدًا لأول مرة ، فحاول بدء محادثة حول شيء تعرفه جيدًا وتجيد التحدث عنه. حتى لا يخبرك بشيء جديد لا تعرفه ، مما يزيد حيرتك.

وتذكر أن تترك له مجالًا للحديث عن نفسه والاستماع إليه ؛ حتى لا يترك انطباعه عليك أنك شخص ثرثار.

  • كن دائما مبتهجا ومبهجا

إلى جانب كونها صدقة ، فإن الابتسامة تفتح القلوب دائمًا. لأن العبوس في وجه الآخرين يثير الاستنكار في نفوسهم ، ويترك انطباع الشدة والقسوة عليهم.

هذا يجعلهم يبتعدون عن الشخص العابس ويتجنبونه ، لكن لا تفرط في الضحك والمزاح ؛ حتى لا تغضب الآخرين وتفقد مكانتك.

  • كن أنت أو كن نفسك

لا تغير شخصيتك أو تتظاهر بأنك عكس ما أنت عليه ، حتى ترضي الآخرين ؛ حيث لا يوجد شخص كامل.

ولكن هناك من يعرف ويقدر حسناته وعيوبه ويحاول إصلاحها.

لذا بدلاً من إرضاء الأشخاص ذوي الشخصية الخيالية ، أبهرهم بما يميزك ولا تبالغ فيه ؛ لذا فهم لا يعتقدون أنك متعجرف.

نصائح للتخلص من الخجل والخوف

هناك بعض النصائح التي يجب على الشخص الخجول اتباعها. وذلك للتخلص من خجله وخوفه ، وهذه النصائح هي كالتالي:

  • تحدث إلى نفسك أمام المرآة وكرر الأمر. حتى تتمكن من فتح المناقشة وطرح الأفكار مع الآخرين.
  • أقنع نفسك أن أفكارك ليست خاطئة ، فلا تخجل أو تخشى قولها.
  • اقرأ الدراسات الحديثة عن الخوف والعار. لأن هذا فعال في التخلص من تلك المشكلة.
  • تنفس بعمق وفكر جيدًا قبل التحدث ، من خلال العد إلى الرقم عشرة قبل أن تبدأ في الحديث عن أي موضوع ؛ لأن هذا يزيد من مصداقية ما تقوله ، ويجعلك أكثر عقلانية ، ويقلل من خجلك.
  • اكتب المشاكل التي تواجهها دون خوف على الورق ، وقم بمعالجة تلك المشاكل أو الأشخاص.
  • أخيرًا ، إذا لم تشعر بأي تحسن في حالتك بعد اتباع ما سبق ، فلا تخجل من استشارة طبيب نفسي ، فلا حرج في تلقي مساعدة متخصص.

في ختام حديثنا عن كيفية التخلص من الخجل ، يجب على الخجول أن يحافظ على شجاعته في مواجهة مشاكله ، وأن يثق بقدراته.