ما هو نزيف الاذن؟

  • نزيف الأذن من الأعراض الخطيرة التي تشير إلى إصابة الأذن بعوامل قوية تسببت في مضاعفات خطيرة.
  • تنقسم الأذن إلى ثلاثة أجزاء: الأذن الخارجية والأذن الوسطى وطبلة الأذن. كما يحتوي على قنوات خاصة لنقل الموجات الصوتية.
  • عندما يصاب الشخص بعدوى أو عوامل خارجية تؤدي إلى إصابة سمع الأذن بعدوى شديدة.

ما هي أسباب نزيف الأذن؟

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى حدوث نزيف حاد في الأذن ، ومنها ما يلي:

1- إصابة الجروح السليمة

  • هناك بعض الحالات التي يحدث فيها نزيف في الأذن ولكن بكميات قليلة ، ويرجع ذلك إلى حدوث خدوش وجروح طفيفة في المنطقة الخارجية من الأذن.
  • عادةً ما يحدث هذا بسبب التنظيف القوي للأذنين باستخدام مسامير الأذن أو الأدوات الصلبة.

2- وجود جسم غريب في القناة السمعية

  • هناك بعض الحالات الطبية. يلاحظ الأطباء أجسامًا صلبة صغيرة في القناة السمعية.
  • عادة ما يتأثر الأطفال به ، حيث يقوم الطبيب بفحص الأجسام الصغيرة الصلبة داخل الأذن.
  • ينتج عنه التهابات شديدة في قناة الأذن.
  • يحدث تمزقها ، ولكن في هذه الحالة يلزم على الأم إحضار طفلها إلى الطبيب المختص لإجراء الفحص الطبي واستخراج ذلك الجسم الصلب.

3- حدوث إصابة في منطقة الرأس

  • عندما يتعرض الشخص لحادث خطير أو لإصابة شديدة في منطقة الرأس مما يؤدي إلى نزيف في الأذن.
  • وذلك لأن الأذنين تتصلان في بعض الخلايا والأوردة بالرأس والدماغ.
  • عادة ما يصاب الناس نتيجة إصابة رياضي أو التعرض لحادث خطير.
  • يصاحب نزيف الأذن أيضًا ألم شديد في منطقة الرأس وطنين في الأذن الداخلية والخارجية.
  • الشعور بالقيء والغثيان وفقدان التوازن وتشوش الرؤية والسرطان والتعب وعدم القدرة على النوم من أسباب الألم الشديد الذي يشعر به المريض.

4- حدوث التهاب بالأذن

  • من أكثر الحالات المرضية شيوعًا التي تؤدي إلى التهاب الأذن التهابات الأذن الشديدة بسبب البكتيريا والالتهابات الفيروسية.
  • يغزو الأذن الداخلية والأذن الوسطى ويسبب التهابات شديدة تؤدي إلى نزيف في الأذن.
  • يصاحب النزيف أيضًا مجموعة من الأعراض الأخرى ، مثل ارتفاع درجة الحرارة.
  • ألم شديد في الرأس. تظهر بعض إفرازات الأذن صفراء اللون. انتفاخ الوجه وخاصة في جانب الاذن.
  • عدم القدرة على السمع بشكل جيد وألم في منطقة الرقبة.

5- تمزق طبلة الأذن

  • توجد في الأذن منطقة تعرف باسم طبلة الأذن ، وهي غشاء رقيق جدًا يمكن ثقبه أو تنظيفه بسهولة مما يؤدي إلى نزيف الأذن.
  • تظهر أيضًا مجموعة من الأعراض التي تشير إلى تمزق طبلة الأذن.
  • مثل الإصابة بألم شديد في الأذن ، دم بكميات كبيرة وإفرازات صفراء ، عدم القدرة على السمع ، الشعور بالدوار وطنين الأذن.

6- حدوث ضغط على الأذن

  • هناك بعض الأشخاص الذين يعملون في مجموعة متنوعة من المجالات التي تتطلب التعرض للضوضاء الصاخبة والتغيرات الملحوظة في الارتفاع وضغط الهواء.
  • هذا يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى ، مثل عندما تقلع الطائرة ، والعمل في البناء والأعمال الخرسانية.

7- سرطان الأذن

  • سرطان الأذن هو أحد أنواع السرطانات الأقل تأثراً ، ولكن عندما يصاب المريض بسرطان الأذن ، فإنه يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية الخطيرة للمريض.
  • مثل نزيف الأذن وتضخم الغدد الليمفاوية ، ويعاني الشخص من عدم القدرة على تحريك جزء من الوجه والإصابة بشكل مستمر إلى صداع.

خروج الدم من الأذن عند الأطفال

هناك العديد من الأسباب والعوامل الخارجية التي تؤدي إلى خروج الدم للأطفال من منطقة الأذن ، ومنها ما يلي:

  • عندما يتعرض الطفل لعدوى شديدة في الأذن الوسطى ، مما ينتج عنه تجمع كميات كبيرة من القيح في الأذن ، ويؤدي إلى نزيف في الأذن.
  • عندما يتعرض الطفل لإصابة شديدة في الرأس ، فإنه يؤثر على طبلة الأذن ويحدث ثقبًا ينتج عنه خروج الدم من الأذن.
  • وجود أجسام غريبة داخل الأذن مثل قلم رصاص أو أعواد خشبية. هذه عوامل خطيرة تسبب ثقب الأذن والالتهابات الشديدة وفقدان السمع.
  • تعرض الطفل لسمع مفاجئ لأصوات عالية نتيجة صدمة قوية لطبلة الأذن وانفجرت.

خروج الدم من الأذن بدون ألم

هناك بعض الحالات الطبية التي تتسبب في خروج الدم من الأذن سواء كانت الأذن الوسطى أو الأذن الخارجية دون الشعور بأي ألم ، وهناك مجموعة من الأسباب والعوامل التي تسبب نزيفًا في الأذن. هذه الأسباب هي:

1- إصابات طفيفة في الطبقة الخارجية للأذن

  • التعرض لضربة قوية في الرأس ينتج عنها خروج دم من الأذن ، والتهاب قوي في الأذن الوسطى ، وإصابة طبلة الأذن مع تمزق واختراق.
  • تغيرات الطقس المفاجئة ، خاصة أثناء قيادة السيارة أو في الطائرة.
  • إصابة الأذن بجسم غريب مما يؤدي إلى التعرض للعدوى والميكروبات.

2- خروج الدم من الأذن أثناء التنظيف

  • تعتبر الأذن من الأجزاء الحساسة في جسم الإنسان وتتأثر بأي عوامل خارجية وأجسام غريبة.
  • لذلك ، عند التعرض للتنظيف العنيف أو استخدام أدوات خاطئة ، ينتج عن التهابات الأذن في بعض الحالات ، ويتفاقم الأمر ويصاب المريض بضعف سمعي أو يصاب بعدوى خطيرة.
  • تعتبر المسحات القطنية إحدى الطرق المستخدمة لتنظيف الأذن ، لكن من الضروري استخدامها بحذر شديد.
  • حيث أن استخدام أعواد القطن بقوة تسبب في حدوث جرح في الأذن الوسطى وحدوث التهابات فيها مما ينتج عنه نزيف من الأذن.

كيفية تنظيف الأذن بشكل صحيح

  • تنتج الأذن مادة شمعية تحتاج إلى تنظيف مستمر لأنها عندما تتراكم في الأذن تصاب بعدوى بكتيرية وتؤدي إلى ضعف السمع وانسداد الأذن.
  • وهي مادة شمعية قاتمة لذا من الضروري تنظيفها حتى تشعر بأن الأذن أصبحت نظيفة وخالية من الأوساخ وتسمع جيداً.
  • وذلك بإحضار أعواد تنظيف الأذن من الصيدلية ووضعها بعناية في الطبق الخارجي بحركات بسيطة للمساعدة في التخلص من الشمع المخزن في الأذن.
  • ثم تقوم بمسح الأذن الخارجية بمنديل نظيف ومعقم لتنظيف أذنك بطريقة سهلة وآمنة وتحميها من أي عوامل خارجية أو أدوات خاطئة.

متى يجب أن أذهب إلى الطبيب عندما يخرج الدم من الأذن؟

هناك بعض الحالات الطبية التي لا تتطلب الذهاب للطبيب في حالة خروج بعض قطرات الدم البسيطة وتختفي على الفور.

ومع ذلك ، هناك حالات أخرى يكون من الضروري فيها أن يتلقى المريض رعاية طبية متخصصة في حالة تعرض المريض لصدمة شديدة أو حادث شديد نتج عنه نزيف حاد من الأذن.

أو ورم خبيث سواء في الأذن أو في المخ إذا تعرض المريض لعدوى بكتيرية خطيرة.

كل هذه العوامل تؤدي إلى مضاعفات قوية وفقدان السمع ، لذلك إذا لاحظ المريض كميات كبيرة من الدم ورافقه ألم وإفرازات شديدة.

يجب عليه التوجه للطبيب المختص على الفور وإجراء فحص طبي عليه من أجل معالجة المشكلة بشكل جيد في البداية.

خروج دم وصديد من الأذن

القيح هو أحد أنواع السوائل الناتجة عن عدوى قوية وتقرحات في الأذن ، ويدل على وجود عوامل خطيرة يصاب بها المريض ، والأسباب التي تؤدي إلى خروج الدم والقيح من الأذن هي الأتى:

1- العدوى

  • هناك أنواع عديدة من الالتهابات البكتيرية والفيروسية التي تصيب الأذن الوسطى وأكثر شيوعًا تصيب الأطفال.
  • ينتج عنه كمية كبيرة من القيح والالتهابات التي تأكل الجدار الداخلي للأذن.
  • كما يصاحبها الكثير من الآلام الشديدة ، مثل عدم القدرة على السمع ، وزيادة كبيرة في درجة حرارة الجسم.
  • ألم شديد في الأذن ، وعند إهمال علاج صديد الأذن ينتج عنه انفجار في طبلة الأذن الداخلية ونزيف.

2- أذن السباح

  • أذن السباح هي أحد أنواع الأمراض التي تصيب الأذن وخاصة الأذن الخارجية.
  • وهي كمية من الماء محاصرة في الأذن ، وهي ناتجة عن السباحة أو الاستحمام.
  • يخلق هذا الماء بيئة لإنتاج البكتيريا والفطريات ويسبب النمو والتغلغل في الأذن الوسطى والداخلية.
  • ينتج عن هذا ألم شديد وإنتاج كمية كبيرة من القيح وتورم في الوجه وحكة شديدة في الأذن.
  • عدم السمع بوضوح وعند إهمال العلاج يصاب المريض بالعدوى وتضخم الغدد الليمفاوية.

كيفية علاج نزيف الأذن

هناك العديد من الطرق والطرق التي ثبت أنها فعالة جدًا في علاج النزيف الدائم من الأذن ، ومنها ما يلي:

  • في البداية من الضروري للمريض أن يلاحظ وجود كميات كبيرة من الأذن مصحوبة بألم شديد.
  • من الضروري التوجه إلى الطبيب لإجراء فحص طبي لك ووصف المضادات الحيوية وقطارة خاصة لعلاج الالتهابات التي تسبب نزيفًا من الأذن.
  • توجد مجموعة من المضادات الحيوية التي تحارب الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية وتقضي عليها نهائياً.

كيفية منع الإصابة بنزيف الأذن

هناك مجموعة من النصائح المميزة التي يمكنك اتباعها لحماية نفسك من الإصابة بنزيف الأذن أو صديد الأذن ، ومنها ما يلي:

  • الابتعاد عن التيارات الهوائية القوية وفي حالة الرياح القوية يفضل ارتداء قبعة أو وشاح لحماية نفسك من التيارات القوية.
  • لا تستخدم أي أدوات حادة لتنظيف الأذن وذلك لحماية نفسك من العدوى البكتيرية والعوامل المسببة لنزيف الأذن.
  • يتم تنظيف الأذن بشكل مستمر ولكن بالأدوات المتخصصة من أجل التخلص من المادة الشمعية بأقصى قدر من المنع ، لأنه عندما تتراكم هذه المادة الشمعية تتسبب في إنتاج الفطريات والعدوى البكتيرية التي تسبب مشاكل في الأذن.

وهنا أتينا عزيزي القارئ إلى نهاية المقال دم يسيل من الأذن. قدمنا ​​لك كل المعلومات والجوانب الخاصة بتنظيف الأذن. شكرا لك على المتابعة الجيدة وننتظر كل جديد وممتع.