أعراض الألم عند الرضيع

البكاء هو وسيلة للطفل في الأشهر الأولى ، ولكي نفرق بين البكاء الطبيعي والبكاء من الألم ، يجب أن نلاحظ بعض الأشياء ، بما في ذلك:

1- مراقبة بكاء الرضيع

  • يختلف بكاء الألم عن البكاء المعتاد في حدته ، فالرضيع عندما يشعر بالألم يبكي بصوت حاد ومستمر يمكن أن يتجاوز 10 دقائق ، وبكاء مفاجئ بعد صمت الرضيع لفترة.
  • عندما يبلغ الرضيع من العمر أسبوعين يكون البكاء بسبب الشعور بالمغص والغازات ، فيكون بكائه حادًا وطويلًا ويزداد حدة عندما يبلغ 6 أسابيع.
  • كما أن رفع القدمين إلى منطقة البطن وشد اليدين أثناء البكاء ناتج أيضًا عن آلام المعدة والغازات.
  • عندما يبكي الطفل ويتم سحب الجسم باليدين مع تغير لون الوجه للاحمرار والضغط على قبضة اليد ، فهذا يشير إلى أن الرضيع يشعر بألم شديد.
  • عندما تفشل الأم في تهدئته ، مثل إرضاعه ، تغيير حفاضه المتسخ ، والغناء له ، واحتضانه ، ولفت انتباهه إلى لعبة.

2- مراقبة نشاط الطفل وإشارات جسمه

عندما يؤثر الألم على نشاط الرضيع سواء بالهدوء أو الحركة المفرطة مع البكاء ، عند ملاحظة هذه العلامات يجب استشارة الطبيب فورًا:

  • حالة من الهدوء غير العادي تشير أحيانًا إلى الشعور بألم مزمن ، حيث يستنزف الألم طاقته ولا يستطيع التحرك مع تباطؤ الطفل.
  • – شد وتيبس الجسم ، أو العكس ، إرخاء اليدين والقدمين.
  • تحريك يديه وقدميه باستمرار والشعور بفرط النشاط.
  • لا يتفاعل الطفل مع الأم.

3- بعض العادات التي تدل على شعور الطفل بالألم

كما أن تغيير سلوك الطفل يعبر عن إحساسه بالألم ، لذا راقب سلوك الطفل جيدًا:

  • رفض الرضاعة بدون سبب.
  • عدم النوم في وقت النوم المعتاد للطفل.
  • فشل الأم في تهدئة الطفل وصعوبة نوم الطفل.
  • مع ملاحظة أن الطفل يرضع من جانب واحد فقط فهذا دليل على وجود التهاب في الأذن أو انسداد في الأنف.

4- تفسير حركات الرضيع

يمكن أن يساعد تفسير حركات الطفل الأم على فهم احتياجات طفلها وما يمر به:

  • يعد رفع القدمين أثناء البكاء علامة على وجود ألم في البطن أو غازات.
  • شد الأذن ، لكن يجب الانتباه لسحب الأذن دون بكاء يساعد الطفل على الاسترخاء ، مثل مص الأصابع ، ولكن عندما يصاحبها صراخ إذا كان هناك التهاب في الأذن.
  • حركة الدواسة يحب الأطفال تحريك القدمين ، ولكن إذا كان ذلك مصحوبًا بالبكاء أو ظهور علامات عدم الراحة على وجه الطفل ، فهذه علامة على الإرهاق.
  • يمنح مص الأصابع الطفل شعوراً بالاسترخاء. إذا وضع يده في فمه يشعر بالجوع. بعد الرضاعة ، تعتبر علامة على التوتر ، أو أن الدماغ يمتص بعض الأصوات المحيطة.
  • عندما لا يتفاعل الطفل مع الألعاب ويحرك رأسه في اتجاه آخر فهذا يدل على الإرهاق ورغبته في النوم.
  • الفواق يترك الكثير من الأمهات مصابات به ، إلا أنه ظاهرة طبيعية خاصة في الأشهر الأولى من حياة الطفل.

أسباب شد الرضيع على نفسه

  • الشعور بتقلصات نتيجة وجود غازات في المعدة.
  • التسنين عندما يبدأ الطفل في التسنين ، يشعر بالألم ويزيد من بكائه.
  • التهابات الأذن تسبب الألم للطفل ورفضه الإرضاع أو الرضاعة من جانب واحد فقط.
  • انسداد الأنف يجعل الطفل يرفض الرضاعة.
  • أحيانًا يؤدي الشعور بالجوع إلى بكاء الطفل.
  • يؤدي الإمساك الشديد إلى بكاء الطفل أثناء التبرز.
  • هناك أسباب طبية أخرى يجب استشارة الطبيب إذا استمر ذلك.
  • يسحب الطفل نفسه أيضًا عندما يكون متشنجًا.
  • كما أن الرضيع يسحب نفسه من كثرة الملابس ويلفه كثيرًا بطريقة تقيد حركته.
  • الشعور بعدم الراحة ، مثل الشعور بالحر أو البرودة.

أشياء لا يمكنك فعلها مع الأطفال

يجب على كل أم تجنب هذه الأشياء تمامًا ، فقد يكون لها عواقب صحية خطيرة:

  • يحظر إعطاء العسل للأطفال دون سن السنة.
  • عدم استخدام الجل المخدر على اللثة لما له من أضرار ويمكن أن يسبب تورم في الحلق ، كما أن عدم استخدام حلقات التسنين المجمدة قد يسبب تلفًا في لثة الطفل.
  • عدم إعطاء الطفل حمام بارد يجب أن يكون الماء دافئًا بشكل مناسب.

نصائح لتخفيف آلام الأطفال

  • احتضان الرضيع ولمس جسد الأم لتهدأ.
  • إلهاء الطفل بالغناء له ، أو بلفت انتباهه إلى لعبة تضيء أو تضيء.
  • حاولي إرضاعه.
  • يمكن إعطاء الطفل مهدئاً بنصيحة الطبيب بالجرعة المناسبة قبل إعطاء الدواء للطفل.

في نهاية هذا الموضوع شرحنا أسباب شد الرضيع على نفسه مع مؤشرات تدل على أن الرضيع يتألم وعندما تلجأ الأم إلى استشارة الطبيب ، كما قمنا بإضافة بعض النصائح التي يمكن الاستفادة منها لتهدئة الرضيع.