أفضل علاج لالتهاب العصب المحيطي

التهاب الأعصاب المحيطية

وهو اضطراب يعطل الأعصاب الطرفية بسبب تلفها وتدميرها مما يعطل الأداء الطبيعي للأعصاب ، وبالتالي عند حدوث الألم يتم إرسال الإشارات عبر الأعصاب ويوجد أكثر من نوع من التهاب الأعصاب الطرفية ، و كل نوع له أعراض محددة وطرق علاج محددة.

أعراض التهاب الأعصاب المحيطية

هناك مجموعة من أعراض التهاب العصب المحيطي والعصب المصاب ، والتي تنقسم إلى أعراض حسية وأعراض حركية ، وبالتالي سنقدم لكم مجموعة من الأعراض والفرق بينها على النحو التالي: –

الأعراض الحسية: –

  • ألم الصقور مع عدم القدرة على تحمل الألم والشعور به.
  • فقدان القدرة على الشعور بالتغيرات في الحرارة أو البرودة.
  • الشعور بألم شديد مصحوب بحرقان في الأعضاء والذي يتفاقم أثناء الليل.
  • الشعور المستمر بالخدر والتنميل في القدمين واليدين.
  • الشعور بألم في القدمين والتهاب وغنغرينا.
  • الشعور بالدبابيس والإبر.

الأعراض الحركية: –

  • التعرق المفرط مع الإحساس بانخفاض ضغط الدم.
  • أعراض الجهاز الهضمي مثل الإمساك أو الإسهال وعسر الهضم.
  • شلل مع تقلصات عضلية متكررة مع مغص.
  • ضعف العضلات ، مما يجعل من الصعب القيام بالأنشطة اليومية مثل ارتداء الملابس.

أسباب التهاب الأعصاب المحيطية

داء السكري: يعد تلف الأعصاب الناتج عن مرض السكري من أكثر الأمراض شيوعًا ومن أكثر أنواع العدوى شيوعًا. حوالي 60٪ من مرضى السكر يعانون من التهاب الأعصاب الطرفية ، والسبب هو ارتفاع نسبة السكر في الدم.

قصور الغدة الدرقية: يحدث عندما ينتج الجسم كمية كافية من هرمون الغدة الدرقية ، وهذا يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم مع الضغط على أنسجة الأعصاب الطرفية.

اضطرابات الكلى: تحتوي الكلى على كمية من السموم ، وهي كمية كبيرة تتراكم في الجسم ، وبالتالي عندما تتراكم ، يتم تدمير أنسجة الأعصاب الطرفية.

نقص فيتامين ب: إنه ضروري للغاية لصحة الأعصاب الطرفية وبالتالي فهو ضروري للغاية لصحة ووظيفة الأعصاب الطرفية.

علاج التهاب العصب المحيطي

المسكنات: لها دور كبير في علاج التهاب الأعصاب المحيطية ، وهو ما يصفه الطبيب المعالج ، ولكن هناك مجموعة من المسكنات التي لا تتطلب من الطبيب وصفها ، مثل الأدوية المضادة للالتهابات التي تخفف الألم بشكل كبير.

مثل المسكنات التي تحتوي على محتويات قوية لتسكين الآلام ، ولكن في حالة أن الألم شديد لا يطاق ، يصف الأطباء مسكنات أخرى أقوى مثل ترامادول.

مضادات الصرع: حيث أن الأدوية المضادة للصرع تعمل على تقليل الأمراض الالتهابية للأعصاب الطرفية ، والتي تستخدم باعتدال بسبب آثارها الجانبية العديدة والواسعة الانتشار ، مثل بريجابالين وجابابنتين.

العلاجات الموضعية: باستخدام كريم الكابسيسين الذي يحتوي على مادة فعالة توجد في الفلفل الحار حيث يؤدي استعماله إلى تسكين الآلام بعيداً عن أي تدخل كيميائي ويعمل على تسكين الألم.

التهاب الأعصاب المحيطية والجنس

عند الرجال المصابين بالتهاب الأعصاب المحيطية ، يحدث تلف في الخلايا العصبية التي تربط القضيب بالدماغ ، وبالتالي عندما يتلقى الدماغ إشارات التحفيز الجنسي ، لا يمكنه نقل تلك الإشارات إلى القضيب.

حيث يحدث الانتصاب من خلال تلك الإشارات التي تصل إلى القضيب وتسبب ارتخاء العضلات مع تدفق الدم في القضيب وبالتالي حدوث انتصاب كامل ، ولكن في تلك الحالات لا يحدث انتصاب مما يسبب العجز الجنسي.

في النهاية قدمنا ​​لكم كل ما يتعلق بالتهاب العصب المحيطي وأسبابه وطرق علاجه وما علاقته بالجنس عند الرجال ، فنرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا المقال وسننتظر تعليقاتكم و الآراء حول هذا الموضوع.