اسباب الدوخة عند الاستلقاء على الظهر

عندما يشعر الشخص بالدوار أثناء النوم ، وخاصة أثناء الاستلقاء على الظهر ، فهناك عدة أسباب لا يعرفها الكثيرون. تشمل أسباب الدوخة عند الاستلقاء على الظهر ما يلي:

  • تعرض خلايا الدماغ للضرر المباشر الناتج عن التعرض المفرط للضوضاء مما يؤدي إلى الشعور بالدوار والشعور ببعض الألم في مؤخرة الرأس.
  • قلة النوم وعدم أخذ قسط وافر من النوم أثناء الليل.
  • يعاني الشخص من انخفاض في نسبة السكر في الدم
  • عند الإصابة بعدوى في الأذن الداخلية مما يؤدي إلى التهاب العصب المسئول عن توازن الجسم.
  • إذا كان الشخص يعاني من فقر الدم.
  • الجوع المفرط يؤدي إلى الدوار والصداع.
  • التعرض المفرط لبعض الحياة المجهدة التي تجعل الشخص يعاني من الدوار.
  • البرد القارس.

الأعراض المصاحبة للدوخة عند الاستلقاء على الظهر

قد يصاحب الدوخة العديد من الأعراض التي يشعر بها الشخص عندما يتخذ وضعية الاستلقاء على ظهره وتعرف بالدوار الموضعي ، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • شعور الإنسان بأن كل شيء من حوله يدور.
  • قد يصاحب الدوخة الشعور بالغثيان بالإضافة إلى ظهور تشوش الرؤية.
  • يستمر الشعور بالدوار أثناء الاستلقاء على الظهر لبضع ثوان.

بعض النصائح التي يجب اتباعها للوقاية من الدوار

  • يجب عمل فحص دم كامل لمعرفة سبب الدوخة ، هل هو فقر دم أم لا.
  • مراقبة ضغط الدم عن طريق قياس ضغط الدم على فترات خلال اليوم.
  • عند الشعور بالدوار ، يجب أن تستلقي على ظهرك مع رفع رجليك حتى يصل الدم إلى المخ بطريقة سريعة.

بعض الأشياء التي تساعد في التخلص من الدوخة

للتخلص من الدوار ، يجب اتباع بعض الأمور وتغيير بعض أنماط الحياة مع اتخاذ بعض الاحتياطات التي تساهم بشكل كبير في التخلص من الدوار ، ومنها ما يلي:

  • من الضروري شرب المزيد من الماء بشكل يومي.
  • يجب أن تحصل على قسط كافٍ من الراحة والنوم لساعات كافية.
  • الابتعاد عن عادة شرب السجائر لأنها من الأشياء التي تؤثر سلباً على صحة الإنسان ، وخاصة سوء حالة الصقر.
  • قلل من المشروبات الكحولية.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية التي تفيد الجسم وتزوده بالعناصر الغذائية التي يحتاجها.

في نهاية موضوع اليوم الذي تحدثنا فيه عن أسباب الدوخة عند الاستلقاء على الظهر ، ولا يجب التسامح مع الأعراض المصاحبة للدوخة ، خاصة عند تكرارها.