ينام الطفل في الشهر الرابع

  • قد تختلف حاجة الطفل للنوم بسبب بعض العوامل منها العمر والقدرات العقلية والتأثيرات الخارجية وغيرها. غالبًا ما ينام الطفل حديث الولادة ما بين 15 إلى 18 ساعة يوميًا ، لأنه لا يوجد لديه ساعة بيولوجية داخلية تساعد في تنظيم ساعات نومه.
  • لكن الأمر يختلف في نوم الطفل في الشهر الرابع ، فقد يكون عدد الساعات التي يحتاجها من 14 إلى 15 ساعة في اليوم ، ويمكنه أيضًا أن ينام 6 ساعات متواصلة دون الحاجة إلى الرضاعة. يعتبر هذا الوقت مثاليًا لهذه الفئة العمرية مقارنة بالطفل في سن 11 شهرًا حيث يكون عدد ساعات النوم 12 ساعة فقط ، وذلك لأن الطفل أصبح أكثر تفاعلًا مع البيئة المحيطة وبدأ يتشابه إلى حد ما لعدد ساعات نوم الشخص البالغ.

كيفية تنظيم نوم الطفل في الشهر الرابع

يبدأ الجهاز العصبي للطفل في التطور الكامل خلال هذه الفترة ولديه القدرة إلى حد ما على الاستعداد للنوم ، ويمكن تنظيم نوم الطفل في الشهر الرابع على النحو التالي:

  • يتم تحديد موعد ثابت للنوم كل يوم ومن المبكر أن يعتاد الطفل عليه ثم يساعد نفسه على النوم بسرعة عندما يحين موعد النوم المحدد.
  • المكان الذي ينام فيه الطفل مهيأ مثل تقليل الضوء وتقليل الصوت وتغيير ملابسه ولبس الحفاظة ووضعها في فراشه وفوق كل ذلك الرضاعة حتى لا يستيقظ في الليل مرات عديدة.
  • لا ينبغي ترك الطفل يبكي كثيرًا أو لفترة طويلة أيضًا ، لذا يجب أن تأخذه إلى حضنك ، وتهدئته ، ثم تبدأ في تجهيزه للنوم.
  • يمكن استخدام بعض القصص والحكايات البسيطة عند الرضاعة الطبيعية حتى يشعر الطفل بالهدوء والراحة ثم ينام.
  • يتم إيقاظ الطفل في هذا العمر مبكرًا في الصباح ويكون الوقت محددًا ، وكأنه ينام أثناء النهار ، فهذا سيؤثر على ساعات نومه في المساء.

ما هي أسباب عدم قدرة الطفل على النوم؟

قد تختلف أسباب عدم نوم الطفل في الشهر الرابع لعدة أمور ، من أهمها ما يلي:

  • قد تلاحظ الأم عدم قدرة الرضيع على النوم ليلاً لحاجته للرضاعة ، حيث أنه عندما ينام وهو لا يزال جائعاً ، يؤدي ذلك إلى قلق الطفل ثم بكائه ليلاً وقلة النوم.
  • قد يكون سبب عدم النوم أيضًا أن الطفل يحتاج إلى تغيير الحفاض ليشعر بعدم الراحة عندما يكون هناك شيء على جلده يسبب له إحساسًا حارقًا أو التهابًا في الجلد.
  • قد لا يتمكن الطفل من الشعور بنوم هادئ ليلاً بسبب انتفاخ البطن أو تقلصات في المعدة ، وذلك بسبب تناول حليب الثدي الذي يحتوي على بعض العناصر الغذائية في طعام الأم مما أدى إلى الانتفاخ.
  • بعض آلام الأذن أو سقف الحلق ، أو ربما زيادة في درجة حرارة جسم الطفل.
  • قد تكون غرفة نوم الطفل غير مريحة بسبب الإضاءة الزائدة أو الاضطراب أو وجود البعوض الذي يسبب قرصة الطفل.
  • كما أن عدد ساعات النوم أثناء النهار قد يؤثر بشكل كبير على عدم قدرة الطفل على النوم ليلاً.

بعض الحلول للمساعدة في توفير نوم هادئ وعميق لطفلك

يعتبر نوم الطفل في الشهر الرابع من أكثر الأمور التي تزعج الأم في هذه المرحلة ، لأنها تحاول قدر المستطاع ترتيب وقت معين للطفل للنوم دون تغيير ، لكن هذا ليس بالأمر السهل ، وهناك بعض الحلول أو الطرق التي يمكن استخدامها لمساعدة الطفل على التعود على النوم في الأوقات المحددة هي كما يلي:

  • خلال النهار ، إدخال الطعام أو الرضاعة الطبيعية بطريقة تجمع بين اللعب والحركة والنشاط ، وفي الليل يتم تقديم الطعام بطريقة هادئة دون أي شعور بالحركة ، مثل ربط الهدوء في ذهنه خلال فترة المساء.
  • يوضع الطفل في مكان نومه المخصص له ليعتاد عليه ، ولا يفضل الوقوف بجانب السرير واللعب معه حتى لا ينشط عقله ، لأن هذا لن يجعله يعتاد على النوم بسرعة وبهدوء.
  • وضع لعبة مفضلة للطفل ليكون على وضعية النوم لربط صورته بالنوم ، وهذا يجعله يعتاد على شكل الناس عند النوم ليلاً ، وهذا يؤثر على عقله ويجعله ينام.

الطفل ينام في الشهر الرابع على بطنه

نوم الطفل في وضع معين قد يكون له فوائد عديدة ، وقد يكون له أيضًا تأثير سلبي على صحة الطفل ، ومن بين تلك الأوضاع النوم على البطن ، حيث أن الطفل في الشهر الرابع مستقر على معدته وينام بعمق. ولكن هناك بعض الأشياء التي يجب معرفتها هل هي مفيدة أم ضارة وهي كالتالي:

أولاً: فوائد النوم على البطن للطفل في الشهر الرابع

ومن أبرز الفوائد التي يحصل عليها الطفل خلال هذه الفترة ما يلي:

  • بسبب النوم على المعدة ، يمكن أن يكون الطفل أمام الرأس المسطحة ، وهو ما يحدث عند النوم على الظهر أو الجانب لفترة طويلة من اليوم.
  • يساعد النوم على البطن في تقوية عضلات الرقبة والرأس ، ويتعلم الطفل القدرة على التحكم برأسه جيدًا وتحريكه كثيرًا.
  • يمكنه تعلم رفع الدماغ والزحف والدوران واكتساب المهارات المختلفة التي تساعده على تقوية عضلات جسمه.

الثاني: اضرار النوم على بطن الطفل في الشهر الرابع

ربما لا تكون فوائد النوم على البطن كثيرة رغم أهميتها لعضلات الجسم ، لكن المشاكل التي تحدث بسبب النوم على البطن تكاد تكون خطيرة ، ومنها ما يلي:

  • قد يحدث ما يعرف بمتلازمة الموت المفاجئ للرضيع ، خاصة في الأشهر الأربعة الأولى من حياته ، حيث لا يستطيع التصرف في حالة عدم قدرته على التنفس نتيجة الاستلقاء على بطنه ثم على وجهه ، لذلك يجب مراقبة الطفل وإجباره على النوم خلال تلك الفترة على ظهره.
  • التهاب الأذن وارتفاع حاد في درجة حرارة جسم الطفل نتيجة انسداد الأنف ثم الأذن وإصابات أخرى بالجهاز التنفسي.
  • قد يصاب الرضيع بحالة تعرف باسم الزفير مرة أخرى وقد يتسبب ذلك في الوفاة.
  • حدوث التجشؤ أو ما يسمى بالارتجاع المعدي المريئي والذي يتسبب في تقييد عملية التنفس وخاصة للأطفال الذين يعانون من مشاكل ارتجاع المريء.
  • – ارتفاع درجة حرارة الجسم وخاصة في فصل الصيف مما يؤدي إلى الحمى وجفاف الجلد.
  • أفادت بعض الدراسات البحثية أن نوم الطفل على بطنه قد يسبب ضغطًا على عضلة القلب ، خاصة في هذا العمر من نمو الرضيع ، على عكس النوم على الظهر الذي يساعد على استرخاء عضلات وأعضاء الجسم.

نصائح وقائية لنوم الطفل دون ضرر

يجب أن يمر نوم الطفل في الشهر الرابع بسلام ودون أي مخاطر. لتجنب ذلك ، يجب اتباع ما يلي:

  • حتى ينام الرضيع جيداً ، يوصى بوضعه على ظهره ، مع وضع وسائد على جانبي الطفل لضمان عدم دحرجة بطنه.
  • تتم مراقبة الطفل من حين لآخر للتأكد من أنه ينام على ظهره أو على جنبه.
  • نوع من القماش يعرف باسم الشاش يستخدم بدون ضغط على الصدر.
  • ويفضل اختيار سرير ثابت لا يتحرك حيث تساعد المرتبة المتحركة الطفل على التحرك بشكل مستمر ثم النوم على بطنه.
  • لا ينبغي وضع أي ألعاب أو وسادة إضافية لأن ذلك يساعد الطفل على الزحف نحو هذه الأشياء ثم النوم على بطنه.

في نهاية هذا المقال استعرضنا معكم نوم الطفل في الشهر الرابع والطرق التي تساعد على انتظام نوم الطفل ، كما شرحنا الأسباب التي تجعل الطفل لا ينام بشكل جيد ، وكذلك تعلمنا عنها خطورة نومه على المعدة وفوائدها بالإضافة إلى نصائح وقائية للنوم بدون مشاكل مع أطيب التمنيات بقراءة مفيدة.