المرأة التي خدمت البلد والمجال الذي تخصصت فيه

هناك الكثير من النساء اللواتي أثبتن وجودهن في الوطن سواء في تاريخ مصر القديمة أو في التاريخ الحديث منها على سبيل المثال:

1- الملكة حتشبسوت

الملكة حتشبسوت ، التي يعني اسمها “المرأة الأكثر تميزًا” ، كانت أول امرأة تقدم خدمة للوطن. هذه الملكة التي حكمت مصر في عهد الفراعنة بالتحديد من 1508 قبل الميلاد إلى 1458 قبل الميلاد.

الملكة حتشبسوت هي أنجح امرأة من أيام الفراعنة ، وفازت بمكانة مرموقة في الأسرة الفرعونية المصرية. اشتهر حكم حتشبسوت بالازدهار والسلام وتنمية العلاقات التجارية ، حيث حققت تطورًا كبيرًا في الاقتصاد المصري وحافظت على الدولة من الانقسام.

2- أشجار الدر

لعبت شجر الدر دورًا رئيسيًا في الحملة الصليبية السابعة ، حيث كانت شجر الدر خادمة للملك الصالح نجم الدين أيوب ، ونالت مكانة مميزة معه ، حيث تزوجها ، وبعد وفاته كانت. تولت عرش مصر لمدة ثمانين يومًا بعد أن بايعها المماليك ووجهاء الدولة لها حتى تنازلت عن العرش لتومان باي.

نجحت شجر الدر في قيادة الجيش المصري للقضاء على الحملة الصليبية التي انتهت بأسر الملك الفرنسي لويس التاسع في المنصورة ، لكن الظروف لم تكن مناسبة لاستمرارها في السلطة بسبب الاعتراضات التي وجدتها في الداخل والخارج. البلد ، حتى خرج المصريون في مظاهرات تندد بجلوس امرأة على عرش البلاد.

3- هدى شعراوي

  • هدى شعراوي هي واحدة من أبرز النساء المصريات الناشطات في السياسة في القرن التاسع عشر وحتى بداية القرن العشرين. بدأت السيدة هدى شعراوي رحلتها في أوروبا بعد الزواج.
  • أعجبت السيدة هدى شعراوي بالمرأة الإنجليزية والفرنسية وطالبت بعدها بتحرير المرأة العربية. كما أنشأت المجلة المصرية التي كانت تصدر في ذلك الوقت باللغة الفرنسية.
  • كان لزوجها علاقة مباشرة بسعد زغلول مما أثر عليه سياسياً ، فشاركت هدى شعراوي في التظاهرات النسائية عام 1919 ، وحصلت في حياتها على العديد من الميداليات والشارات في العهد الملكي.

4- ملك حفني ناصف

  • هذه المرأة ناشطة وكاتبة مصرية من مواليد 1886 م في القاهرة. هي ابنة الشاعر المصري حفني ناصف القاضي الذي شارك في تأسيس الجامعة المصرية.
  • طالبت هذه السيدة بالمساواة بين الرجل والمرأة وكانت أول امرأة تحصل على الشهادة الابتدائية عام 1900 م ، بالإضافة إلى حصولها على شهادة في التعليم العالي.
  • أسست حفني ناصيف العديد من الجمعيات للنهوض بالمرأة مثل جمعية التمريض التي شُكلت على غرار الصليب الأحمر بحيث كانت ترسل من خلالها الأدوية والبطانيات والملابس إلى الدول المنكوبة والدول المحتاجة.

5- الأميرة فاطمة إسماعيل

يرجع الفضل لهذه السيدة في تأسيس أول جامعة مصرية في النصف الأول من القرن العشرين ، والتي عُرفت برعاية العلم. كان مشروع بناء الجامعة في ذلك الوقت يواجه العديد من الأزمات المالية الكبرى ، لكن الأميرة فاطمة إسماعيل تبرعت بمبلغ كبير لدعم هذا المشروع.

6- سميرة موسى

سميرة موسى هي أول امرأة في الذرة المصرية ، ولُقبت الآنسة كوري أوف ذا إيست – بعد ماري كوري العالمة البولندية الفرنسية ، وهي أول امرأة تفوز بجائزة نوبل ، وهي أيضًا أول شخص في العالم. التاريخ لنيل جائزة نوبل مرتين في فرعين مختلفين من العلوم ، وهما الفيزياء والكيمياء. _.

سميرة موسى كانت أول معيدة بكلية العلوم بجامعة القاهرة ، ولدت عام 1917 بمحافظة الغربية ، وحصلت سميرة موسى على العديد من الجوائز في عدة مراحل تعليمية مختلفة ، حيث لم يكن فوز الفتيات معروفًا في ذلك الوقت ، و كما حصلت على بكالوريوس العلوم لأنها كانت الأولى في فصلها ، حيث تم تعيينها كمساعد تدريس في الجامعة.

أسست سميرة موسى هيئة الطاقة الذرية بعد ثلاثة أشهر من إعلان دولة إسرائيل عام 1948 ، وتوفيت في حادث مروري في كاليفورنيا عام 1952 ، ويشير معظم التقرير إلى أن وفاتها كانت عملية اغتيال.

7- صفية زغلول

  • صفية زغلول مصطفى فهمي ولدت عام 1878 ، والدها كان أحد وزراء مصر. سميت السيدة صفية زغلول على اسم والدة المصريين لمشاركتها في العديد من التظاهرات النسائية وقت ثورة 1919.
  • لعبت صفية زغلول دورًا بارزًا في الحياة السياسية في مصر ، حيث ساهمت في تحرير المرأة المصرية ، بالإضافة إلى أنها شاركت مع زوجها في العديد من الأعمال في مواجهة الاحتلال البريطاني ، حيث بدأت صفية زغلول من زوجها. رحلة النضال ودعمته في قضية الوطن العربي وخرجت معها المظاهرات المطالبة بالاستقلال.
  • كانت السيدة صفية زغلول أول زوجة لزعيم سياسي تخلع الحجاب وتظهر معه في المنتديات ، بعد وفاة سعد زغلول ، لم تتخل السيدة صفية عن الحياة السياسية وواصلت العمل فيها ، حتى إسماعيل صدقي ، وجهت لها رئيسة الوزراء في ذلك الوقت تحذيراً لها بالتوقف عن العمل في السياسة ، لكنها تجاهله وواصلت نضالها حتى وفاتها عام 1946.

8- روز اليوسف

ولدت روز اليوسف في لبنان لكنها عادت إلى مصر بعد أن بلغت عشر سنوات وبعدها أنشأت مجلة روز اليوسف الشهيرة وكانت هذه بداية مشوارها الطويل في عالم الصحف والنشر والكتابة في الجانب السياسي.

9- مفيدة عبد الرحمن

السيدة مفيدة عبد الرحمن هي أول محامية مصرية تخرجت من جامعة فؤاد الأول وأول من تخرج من كلية الحقوق وكانت عضوا في العديد من المنظمات وعملت عضوا في مجلس النواب لأكثر من 17 عاما .

في نهاية هذا المقال شرحنا لكم مجموعة من قصص النساء اللاتي خدمن الوطن والمجال الذي تخصصت فيه كل واحدة منهن ، ووجدنا أيضا أن المرأة المصرية لعبت دورا كبيرا في خدمة الوطن منذ القدم. مرات منذ عهد الفراعنة الى يومنا هذا ونتمنى ان يكون المقال اعجبك واستفاد من المعلومات التي تلقاها.