ما هو العنق

  • يتميز عضو العنق بكونه الجزء الذي يربط بين الرأس والجذع في جسم الإنسان ويمتد من قاعدة الجمجمة.
  • توجد أقراص بين الفقرات التي يتألف منها العنق ، حيث يبلغ عدد الفقرات المكونة للرقبة 7 فقرات عظمية ، حيث تساهم هذه الأقراص في عملية امتصاص الصدمات والضربات التي قد تتعرض لها الرقبة.
  • تتكون الرقبة من العديد من العضلات والشرايين والأوردة والعقد الليمفاوية والغدة الدرقية والغدد جارات الدرقية.
  • حيث تعمل كل من العظام والأربطة والمفاصل الموجودة في الرقبة على تقوية ودعم الرأس ، والمساهمة في توفير فرص للحركة ، وأي تشوهات أو التهابات تتعرض لها الرقبة قد تكون من بين أسباب آلام الرقبة
  • تتميز الرقبة بكونها تقوم بالعديد من المسؤوليات الهامة على الجسم منها: المساهمة في دعم الرأس الذي يزن 5 كيلو جرام ، بالإضافة إلى أن عضلات الرقبة تساهم في استكمال العمليات الحيوية مثل ابتلاع الطعام وتساعد على الكلام ، والرقبة تعطي مرونة عالية تساعد الشخص على تحريك الرأس في اتجاهات مختلفة ، والرقبة تحمي الأعصاب والنخاع الشوكي. وذلك لكونها مصدرًا للأعصاب من المخ إلى الجسم ، مما ينتج عنه أي تعرض لإصابة في الرقبة قد يؤثر سلبًا على الجسم كله.
  • نتيجة لكل هذه المهام التي تؤديها الرقبة ، فإن الجهد والضغط الإضافي الذي تتعرض له الرقبة كل يوم يجعل آلام الرقبة وتشنجاتها من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا التي يواجهها الكثير من الناس من جميع الأعمار.

تشنج عضلات الرقبة

  • يمكن أن تتعرض العديد من العضلات المختلفة في الجسم للعديد من الصدمات والتشنجات ، وإحدى هذه العضلات هي عضلات الرقبة.
  • حيث يُعرف تشنج الرقبة نتيجة شد عضلات الرقبة أو تشنجها اللاإرادي ، حيث ينتج عنه ألم شديد ، حيث من الممكن أن ينتج عن هذا التشنج عضلات الرقبة لفترة طويلة من الزمن قد تصل إلى ساعات أو أيام حيث يتميز هذا التشنج بأنه يحدث فجأة ولا يستطيع الإنسان السيطرة عليه.
  • كما يتميز التشنج الذي يحدث في عضلات الرقبة بأنه حالة صحية غير خطيرة ، ولكن في بعض الأحيان قد يصبح هذا التشنج من أعراض مرض خطير ، حيث قد يؤدي إلى الضغط والحمل الزائد على الأعصاب ، حيث قد ينتج عنه مضاعفات مثل فقدان الإحساس في الأطراف أو الكتف.
  • هناك العديد من الأعراض والتغيرات التي قد تحدث للشخص المصاب نتيجة التعرض لتشنجات في عضلات الرقبة ، ومن أهم هذه الأعراض: التعرض لخلل وضعف في توازن الجسم ، وضعف شديد في معظمه. عضلات وعظام الجسم ، التعرض لفقدان الإحساس في جانب واحد من الجسم ، قد يشعر الشخص بالغثيان أو القيء ، صداع قوي في مؤخرة الرأس ، تصلب الرقبة ، التعرض لآلام الظهر ، بالإضافة إلى تقوس في العمود الفقري ، ويعاني معظم المصابين من ضعف في عضلات الرقبة وعدم التوازن. الشعور بالخدر والوخز في جانب واحد من الجسم.

عوامل الإصابة بتشنج عضلات الرقبة

هناك العديد من العوامل والأسباب التي يمكن أن تحدث للإنسان ، تسبب آلام وتشنجات في الرقبة ، ومن أهم هذه الأسباب:

  • هناك بعض الأوقات التي قد تحدث فيها آلام الرقبة بسبب الجلوس أو الوقوف غير الصحي أو بطريقة غير صحيحة.
  • أو نتيجة تعرض عضلات الرقبة لمجهود كبير لفترات طويلة مما أدى إلى تعرض فقرات عنق الرحم للانحناء والضعف.
  • حدوث عدوى فيروسية تسبب الألم.
  • هذه التشنجات الناتجة عن الشيخوخة يمكن أن تؤدي أيضًا إلى آثار سلبية للشيخوخة.
  • يحدث تضيق العمود الفقري ، حيث يحدث هذا التضيق في القناة الشوكية ، مما يتسبب في ضغط الصقر على كل من الحبل الشوكي والأعصاب ، حيث من المعروف أن هذا التضيق يحدث في المساحات المفتوحة في القناة الشوكية.
  • فيبروميالغيا ، حيث تُعرف هذه الحالة بأنها حالة مزمنة تسبب الألم وتيبس الرقبة.
  • يمكن أن ينتج عن حمل شيء ثقيل على الكتف أو الذراعين الضغط المفرط على الأعصاب والرقبة والرقبة.
  • التعرض لالتهاب المفاصل الروماتويدي ، حيث يُعرف التهاب المفاصل الروماتويدي بأنه حالة تحدث نتيجة خلل أو هجوم من قبل بعض الفيروسات أو البكتيريا ، مما يؤدي إلى قيام خلايا جهاز المناعة بمقاومة ومهاجمة الخلايا الطبيعية التي تتكون منها المفاصل والأربطة. الجسم ، وعندما تضعف هذه العظام والمفاصل من الالتهاب ، التهاب المفاصل الروماتويدي ، حيث ينتج عن ذلك ضغط مفرط على الأعصاب أو النخاع الشوكي ، مما يسبب الألم والتشنجات في الرقبة.
  • من الممكن أن يؤدي التواء الرقبة أثناء الأنشطة المختلفة مثل ممارسة الرياضة أو حمل الأثقال إلى حدوث تشنج في عضلات الرقبة.
  • والتعرض للوقوف الخاطئ أو عند اتخاذ وضعية خاطئة أثناء النوم أو عند وضع الهاتف بين الكتفين والرأس ، فهذه الأوضاع كلها تسبب تشنج عضلات الرقبة.
  • الإصابة بالتهاب الفقار العنقي التنكسي ، حيث يُعرف أن هذا المرض ناتج عن ضعف أو خلل في الحبل الشوكي.
  • التعرض لمشاكل صحية تعرف باسم الانزلاق الغضروفي.
  • قد يعاني البعض أيضًا من إصابات في الرأس أو حوادث تسبب مشاكل في عضلات الرقبة والرقبة.

والتهاب الفقار اللاصق والذي يتميز بهذا الالتهاب في معظم فقرات العمود الفقري وخاصة فقرات عنق الرحم مما ينتج عنه اندماج هذه الفقرات مع بعضها ويسبب تشنجات وألم.

علاج تشنج عضلات الرقبة

هناك بعض الحلول والنصائح التي يجب اتباعها للحد من هذه المشكلة ، ومن أهم هذه الحلول:

  • اعمل على اختيار وضعية النوم المناسبة ، حيث أن النوم على الظهر أو على جانب واحد من أوضاع النوم التي تخفف من تقلصات الرقبة ، وذلك لتجنب النوم على البطن
  • وممارسة التمارين الهوائية بانتظام ، حيث تساعد بعض التمارين الهوائية مثل التمارين الهوائية أو المشي ، بحيث تساعد هذه التمارين على تقليل تشنج عضلات الرقبة.
  • يجب القيام بعمل لتجنب حمل أشياء ثقيلة.
  • ويعمل على تدليك العضلات المتشنجة بالرقبة مما يساهم في إرخاء العضلات.
  • العمل لأخذ قسط من الراحة. وذلك لمنح عضلات الرقبة فرصة للاسترخاء والراحة

في النهاية لابد من توضيح أن تشنج عضلات الرقبة هو شد يمكن أن يحدث في عضلات الرقبة ويسبب ألما قويا وشديدا ويمكن علاجه بأكثر من طريقة.