أسباب آلام اليد اليسرى بالكتف

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بألم اليد اليسرى بالكتف ، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • كسور الذراع أو الترقوة.
  • إصابة الضفيرة العضدية ، وهي العصب الموجود في منطقة الكتف ، والتي تحدث غالبًا عند حدوث ضربة قوية ، مما يؤدي إلى دفع الكتف إلى أسفل ، بينما تمتد الرقبة إلى أعلى بعيدًا عن الكتف المصاب ، مما يسبب ألمًا شديدًا وعدم القدرة لتحريك الكتف واليد.
  • التهاب أوتار الكتف أو تمزقه ، حيث أن الوتر نسيج صلب مسئول عن ربط العظام والعضلات ، ويؤدي تمزقه إلى ألم شديد مع صعوبة في تحريك المنطقة.
  • التهاب مفاصل كيس المفصل الذي يحدث عندما تصبح البطانة الزليليّة سميكة وتفرز سوائل زائدة ، مما يؤدي إلى تورم وألم موضعي ، وتشمل أعراضه حساسية للمس وتورم وانتفاخ واحمرار الجلد وصعوبة في تحريك المفصل.
  • إصابة مخلوعة في منطقة الكتف ، وقد يحدث هذا النوع من الإصابات عند حدوث كدمة مباشرة في الكتف أو بسبب ارتخاء الأربطة والأوتار ، بحيث يخرج العظم العلوي من مكانه مسبباً ألماً شديداً ، وهو الأكثر شيوعاً. إصابة الرياضيين.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي ، ويسمى أيضًا التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • النوبة القلبية ، وفي هذه الحالة يتوقف القلب عن ضخ الدم ، فلا تتلقى أجزاء من الجسم الطعام والأكسجين ، وغالبًا ما يصاحب هذه الحالة ألم مفاجئ في اليد اليسرى والكتف الأيسر مع ضيق في التنفس وتعرق شديد.
  • التهاب المرارة أو القنوات الصفراوية.
  • غالبًا ما تبدأ الإصابة الزلقة وأعراضها بألم في الرقبة ثم تنتقل إلى أحد الأطراف العلوية لتشمل الكتف والذراع واليد. يكون الألم مزعجاً للغاية ويرافقه شعور بالخدر في اليد.
  • هشاشة العظام هي أحد الأسباب الرئيسية لألم الكتف الأيسر.
  • التمزقات العضلية التي يتعرض لها الرياضيون عند تجاوز درجات الحرارة وتمارين الشد مما ينتج عنه إصابات وإرهاق عضلي مفاجئ.
  • النخر اللاوعائي ، وهو موت أنسجة العظام بسبب نقص تدفق الدم.

علاج آلام اليد اليسرى بالكتف

في كثير من الأحيان يختفي ألم اليد اليسرى مع الكتف من تلقاء نفسه ، ولكن إذا استمر الألم فيجب اتباع بعض الطرق التي بدورها تقلل هذا الشعور وتحد منه ، ومن أهم هذه الطرق ما يلي :

  • التزام الراحة.
  • احرص على تقليل النشاط وتجنب المجهود البدني الشديد.
  • استخدام بعض الدعم ، مثل الرافعات أو الجبائر أو المشابك.
  • تناول بعض الأدوية المضادة للالتهابات عن طريق الفم أو عن طريق الوريد.
  • إجراء العمليات الجراحية التي يحددها الطبيب المختص بعد تشخيص المرض.
  • العلاج الطبيعي: قد تساعد تمارين اليوجا وجلسات التدليك على تخفيف الألم ، والشعور بالاسترخاء ، مع ضرورة القيام بهذه التمارين على يد متخصص.

أسباب آلام الرقبة والكتف

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى آلام الرقبة أو الكتف ، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • كسور عظمة الترقوة ، كما هو شائع بشكل خاص عند راكبي الدراجات ، عندما يسقطون من على دراجة.
  • إصابة القرص الغضروفي في فقرات عنق الرحم نتيجة الإهمال في وضعية الرقبة وتعريضها لأوضاع غير صحية عند الجلوس والمشي والقراءة مما يؤدي إلى تعرض الغضروف لخشونة وتآكل مع مرور الوقت.
  • التهاب الجراب ، وهو عبارة عن كيس يقع فوق المفاصل يعمل على توفير الدعم للمفاصل والعضلات ، وبمجرد أن يلتهب هذا الكيس ، فإنه يصبح منتفخًا ومؤلماً للغاية.
  • التعرض للنوبات القلبية ، حيث تصيب النوبة القلبية المصاب بإحساس بألم في الكتف والرقبة ، وغالبًا ما تظهر هذه الآلام مع أعراض أخرى مثل ضيق التنفس والصقور والتعرق والغثيان والقيء.
  • كسر في لوح الكتف ينتج عنه رضح قوي نسبيًا.
  • التهاب الأوتار ، والذي يحدث غالبًا نتيجة اصطدام بسيط ومتكرر بالمنطقة المصابة ، وأحيانًا قد يكون نتيجة إصابة أكثر خطورة قد تكون حدثت فجأة.
  • التهاب أسفل الحجاب الحاجز مما يؤدي إلى ألم شديد في منطقة العنق والكتف.
  • تمزق الكفة المدورة ، وهو نوع من الالتهابات التي تصيب العضلات والأوتار ، وتتطلب هذه الحالة الشعور بفترة من الوقت ، وهي ناتجة عن النوم المتكرر في الاتجاه الصحيح ، أو إبقاء الكتف في مكان واحد لفترة طويلة.

علاج آلام الرقبة والكتف

هناك مجموعة من الطرق التي يمكن استخدامها لعلاج آلام الرقبة والكتف ، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

أولاً: العلاج المنزلي

يتم ذلك عن طريق تطبيق مصدر حرارة رطب ، أو وضع الثلج على الرقبة أو الكتف وأداء تمارين الحركة التي تساهم بشكل كبير في علاج آلام الرقبة والكتف.

ثانياً: العلاج الدوائي

ومن أهم أنواع العلاج الدوائي ما يلي:

  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات أو الباراسيتامول ، وهو دواء يستخدم لعلاج الآلام الخفيفة والمتوسطة ، وكذلك الآلام المتوسطة والشديدة إذا تم استخدامه مع المسكنات الأفيونية.
  • حقن الكورتيكوستيرويد ، والتي يتم حقنها في الكتف مع التهاب المفاصل.

ثالثاً: العلاج الجراحي

هي الجراحة التي تخضع لفحص طبي للوقوف على أسباب الألم والتي يتم إجراؤها عن طريق جذور الأعصاب أو النخاع الشوكي ، والتي لها دور فعال في تخفيف الألم والتخلص منه نهائياً.

نصائح مهمة للتغلب على آلام اليد اليسرى والكتف والرقبة

هناك مجموعة من النصائح التي يجب اتباعها للتغلب على آلام العظام وخاصة في منطقة اليد والرقبة والكتف ، ومن أهم هذه النصائح ما يلي: –

  • إرخاء المفاصل وعدم تحريكها قدر الإمكان.
  • تناول المسكنات المضادة للالتهابات لتقليل الألم.
  • استخدام الثلج مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم على منطقة الألم لتخفيف التورم والألم ، ويتم ذلك عن طريق وضع كيس ثلج على المنطقة المصابة لمدة 15 إلى 20 دقيقة باتجاه الترقوة مع عودة اليد.
  • يوصى بالتدليك بعد قضمة الصقيع لمدة دقيقة واحدة عدة مرات في اليوم ، حيث تساعد هذه العملية على منع التندب وتخفيف التورم.
  • إجراء برنامج للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل يتضمن تمارين تقوية وشد للعضلات المحيطة بالفقرات العنقية والرقبة والكتف.
  • احرصي على تناول فيتامين ب المركّز ، حيث يساعد على تغذية الأعصاب المصابة وتسريع الشفاء.
  • استخدام وسائد تقويم العظام عند النوم ، وتجنب إجهاد الرقبة ، والاهتمام بجسم سليم عند الجلوس لفترات طويلة.

من هنا وبعد وصولنا إلى نهاية المقال استعرضنا أهم أسباب وعلاجات آلام اليد اليسرى والكتف والرقبة ، وننصحك بمشاركة المقال على جميع وسائل التواصل الاجتماعي حتى تكون الفائدة تنتشر للجميع.