الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة

إليكم أهم ما يتم تقديمه للأفراد ذوي الهمم والإعاقات المختلفة ، وذلك على النحو التالي:

  • وقد تم وضع خطط لإنشاء وحدات ترقى لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال دمجهم في المدارس والجامعات والمعاهد المختلفة لجعلهم أعضاء طبيعيين في الحياة العامة.
  • تنفيذ أعمال الدمج لذوي الإعاقة السمعية في 8 جامعات مختلفة في جميع أنحاء الدولة.
  • تم توفير وتوفير ما يقرب من 650 مركزًا تأهيلًا وخدميًا ومكتبة ومركزًا علاجيًا في مختلف المحافظات ، حيث تعمل هذه المراكز على استقبال جميع الأعمار من ذوي الاحتياجات الخاصة ومن مختلف الفئات الاجتماعية.
  • تم تأهيل فريق مهني وتعليمي وطبي لتوفير كافة احتياجات ومتطلبات أصحاب الهمم.
  • كما تم تجهيز سيارات بأعلى مستوى يناسب بعض الحالات الخاصة لذوي الاحتياجات والمعفاة من الضرائب الجمركية بعد استيرادها.
  • تم تقديم شهادات التأهيل لحوالي 5٪ من نسبة ذوي الاحتياجات الخاصة كعاملين في مختلف القطاعات سواء العامة أو الخاصة.
  • كما تم تقديم دراجات نارية مجهزة بشكل مناسب بمساهمة بنكية تصل إلى 3000 جنيه مصري.
  • كما تم توفير كافة الأجهزة التعويضية التي تناسب نوع الإعاقة سواء كانت في الأطراف العلوية أو السفلية أو الكراسي المتحركة أو العكازات.
  • كما تم استحداث وتقديم العديد من مؤسسات الرعاية والتأهيل لتدريب ذوي الاحتياجات الخاصة على وظائف مهنية تتناسب مع احتياجات سوق العمل ، بالإضافة إلى مراكز التدريب التابعة لأماكن إقامة كل شخص لتسهيل تنقلهم في وسائل النقل.
  • كما تم توفير وسائل النقل في حال كانت مراكز التدريب بعيدة عن محل الإقامة.
  • توفير أكثر من 4500 جمعية خدمية لذوي الاحتياجات الخاصة تساعد في تمكين هذه الفئة اقتصاديًا.
  • تمت الموافقة على إصدار اللائحة التنفيذية لقانون أصحاب الهمم.
  • بالإضافة إلى ما سبق ، فقد تم تزويد بطاقات الهوية بخدمات متكاملة ، بحيث يمكن للفرد الحصول على كافة التسهيلات الخدمية التي تحتاجها هذه الفئة.
  • كما تم تقديم خدمة الجمع بين المعاش بشرط أن يكون الشخص الذي يحق له الجنسية المصرية أو أجنبي مقيم يعامل بالمثل ، بالإضافة إلى خدمات أخرى متنوعة لشركة الطيران.

اهم الخدمات التي يحتاجها ذوي الاحتياجات الخاصة

بعد أن تعرفنا على جهود الدولة تجاه الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة ، علينا أيضًا سرد الخدمات الأخرى التي يحتاجها هؤلاء الأفراد ، والتي تتطلب جهودًا غير عادية للعمل على تكوين شخص مؤهل نفسياً ليكون ناجحاً. الفردية على النحو التالي:

1- البرامج الترفيهية أو الرياضية

  • يحتاج الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى رياضة ترفيهية تشمل تجديد أوقات فراغهم والعمل على توظيفها ، حيث من شأن ذلك تحفيز العقل واكتساب المزيد من التدريبات المختلفة مما يؤدي إلى تأثير هذه الخدمة على الفئات الأكثر إعاقة من الناحية الاجتماعية ، الجوانب النفسية والجسدية.
  • بالإضافة إلى تزويدهم بالخبرات والتجارب التي تجعلهم قادرين على الاندماج وقبول الذات ، تعمل الخدمة أو الرياضة الترفيهية أيضًا على إخراج هؤلاء الأشخاص من جميع الضغوط النفسية التي يعيشونها من خلال العمل على تطوير مهاراتهم العقلية والشخصية وتحقيق التكامل مع المجتمع.
  • تعتمد هذه البرامج الترفيهية على خصائص محددة لذوي الاحتياجات الخاصة ، مثل ضعف طريقة المشي أو وجود مضاعفات جسدية مرتبطة بمشكلة المشي مثل الشلل والصرع ، لذلك فإن هذه البرامج ضرورية للغاية لتطوير قدرتهم على المشي وتقليل هذه المضاعفات.

2- برامج التأهيل النفسي

  • أصحاب الهمم أو ذوي الاحتياجات الخاصة في حاجة دائمة للتأهيل النفسي ، وخاصة الأطفال ، حيث أنهم أكثر الفئات تضررا بسبب العديد من المشاكل بسبب الإعاقات المختلفة التي يعانون منها.
  • لذلك فإن الاهتمام بتقديم الدعم النفسي وبرامج التأهيل والتدريب على أعلى مستوى يساعد بشكل كبير في تحقيق النمو النفسي والتطور لهذه الفئة ، ويجب أن نعلم أن هذه الفئة لديها قدرات معرفية قليلة تحتاج إلى مزيد من التوجيه والإرشاد النفسي للقيام بها. عليها تفيد الناس في المجتمع.

3- برامج التأهيل البدني

  • يعد العلاج الطبيعي من أهم الخدمات التي يحتاجها ذوي الاحتياجات الخاصة ، حيث يعمل على تحسين صحتهم بشكل كبير في حالات الإعاقة أو العجز الجسدي.
  • بالإضافة إلى ذلك ، يهدف التأهيل والعلاج الطبيعي إلى تحديد المشكلة التي يعاني منها الشخص ذو الاحتياجات الخاصة ، ومن ثم العمل على تحديد العلاج المناسب.
  • من وظائف إعادة التأهيل البدني منع المشاكل والمساعدة في الحفاظ على اللياقة البدنية وتقليل أي خلل في وظائف الجسم ، بالإضافة إلى توفير جلسات العلاج والتمارين والعلاج المائي والجبائر وجميع متطلبات هذه الفئة الخاصة من العلاج الطبيعي خدمات.

نصائح حول كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

بالإضافة إلى الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة ، هناك أيضًا بعض الأفكار والنصائح للتعامل مع هذه الفئة التي يجب معرفتها ، وهي كالآتي:

  • عند التحدث مع شخص يعاني من إعاقة جسدية أو عقلية ، يجب أن تكون أكثر عقلانية من خلال عدم القول إنه شخص متخلف عقليًا ، بل إنه شخص يعاني من إعاقة ذهنية ، وهكذا دواليك ، فهو ليس أقل من شخص مشلول ، ولكنه شخص يعاني من إصابة جسدية أو مشكلة.
  • هناك بعض الكلمات التي قد يكون استخدامها صحيحًا ، مثل البكم أو الصمم ، ولكن يمكن استبدالها بكلمات أخرى ، مثل من يفتقر إلى القدرة على الكلام أو ليس لديه القدرة على الكلام ، وهذا ينطبق على كلمات أخرى كأن يستبدل الشخص المصاب بالشلل بشخص غير قادر على الحركة.
  • عند التواصل مع ذوي الاحتياجات الخاصة يجب أن تنظر في عينيه ولا تنظر إلى الجزء المعوق من جسده حيث أن نظرة العين لا تحتاج إلى ترجمة ويفهمها الشخص المعاق وقد يكون سببًا لذلك. تجعله يشعر بضرر نفسي.
  • أيضا في حال كنت تتحدث مع شخص معاق فالأفضل لك أن تجلس ساكنا حتى لا تجعله ينظر للأعلى ثم يتسبب في إرهاقه وكذلك عدم الانحناء عليه حتى لا يجبره على ذلك. تشعر بالحرج كما لو كنت تتحدث إلى طفل صغير.
  • عند رؤية شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة ، لا تعرض مساعدتك قبل أن تسأله هل يحتاجها أم لا ، وقد لا يحتاجها ، وبالتالي قد تشعر أنه أقل منك بتقديم المساعدة له ، وهذا هو بسبب شعورهم الداخلي بذلك ، ولكن إذا كان عليك تقديم المساعدة ، اسأله أولاً إذا كنت تريد مساعدتك؟ أو هل تحتاج إلى شيء؟
  • في حال رفض صاحب الاحتياجات الخاصة مساعدتك ، فلا تظهر عليه علامات الملل والضيق ، بل اذهب في طريقك أو يومك بشكل طبيعي وكأن شيئًا لم يحدث.
  • إذا كنت في مكان عام وترى شخصًا من فئة الأشخاص ذوي الهمم العالي أو ذوي الاحتياجات الخاصة ، فلا تأخذ زمام المبادرة لتنصحه بممارسة أي رياضة معينة أو ممارسة عادات يومية للترفيه أو غير ذلك ، بحيث يمكنك لا تعرضه لأي ألم نفسي أو تفكير سيء عما تتحدث عنه ، لا تنصحه دون أن تسأل.

ملخص الموضوع في 4 نقاط

  • الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة واقع واقعي تم القيام به على أراضي الدولة من قبل وزارة التضامن الاجتماعي ، من أجل تسهيل حياة كريمة ومعيشة طبيعية لهؤلاء الأشخاص.
  • هناك العديد من المراكز التأهيلية والخدمية والتعليمية موزعة في جميع أنحاء الجمهورية لاستقبال فئات ذوي الاحتياجات الخاصة والعمل على جعلهم أفراداً طبيعيين ومنتجين داخل الدولة.
  • هناك العديد من الخدمات التي يجب على ذوي الاحتياجات الخاصة تحقيقها من أجل بناء فرد هادف ومستقل عمليا دون مشاكل نفسية نتيجة ظروفه الخاصة.
  • هناك بعض الأفكار والنصائح حول كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة التي يجب مراعاتها ووضعها في برامج التأهيل داخل مراكز التدريب لتعليم المحيطين التواصل الاجتماعي السليم مع هذه الفئة.